جسّار في حفلة الجامعة الأميركية

عاد الفنان وائل جسّار من أبوظبي بعدما أحيا فيها حفلة غنائية لصالح جمعية خريجي الجامعة اللبنانية الأميركية

في فندق روتانا بيتش - أبو ظبي، وقد حضر الحفل جمهور من حوالي سبعمائة شخص أغلبهم من خريجي الجامعة وأصدقاء

وجمهور وائل الذي يتابعه بأغانيه وألبوماته .

وقد حقق وائل جسار في هذا الحفل الكبير نسبة إقبال عالية، ولم تستطع الصالة أن تستوعب أكبر من هذا العدد، حيث جاء الطلب على بطاقات الدخول أكبر من قدرة المكان على استيعابهم.

وقد وعد وائل الحضور أنه سيلتقي بهم في حفل آخر وفي أقرب وقت ممكن يتيحه له جدول مواعيد حفلاته الربيعية. وبعد الحفل الذي غنى فيه وائل أحلى أغانيه، التقط أغلب الحضور صورا تذكارية معه وهنأه الجميع على هذه السهرة الجميلة والممتعة.

وفي اليوم التالي غادر وائل الى بيروت لينطلق بعد يومين الى تونس لأحياء حفل هناك.

وعن جديده القادم قال وائل، أحضر مجموعة أعمال جديدة لكنها لن تكون حاضرة في القريب العاجل بل ستكون من ضمن الألبوم الجديد الذي ندرس مع إدارة شركة "أرابيكا ميوزك" موعد صدوره والذي لن يكون قريبا

وأقول هذا كي لا يقال أني وعدت ولم أف بالوعد...خصوصا أن الأغاني الأخيرة ما زالت تحقق نجاحها لدى الجمهور في كل الحفلات التي أحييها...