جسد الملكة ماريا يعود الى صربيا أخيرا

الملكة ماريا

الملكة ماريا

الملكة ماريا

الملكة ماريا

الملكة ماريا

الملكة ماريا

إعداد: عمرو رضا عاد جسد الملكة ماريا إلى العاصمة الصربية بلغراد أخيرا بعد منفى طويل في المقبرة الملكية بقصور وندسور بالمملكة المتحدة، لتدفن للمرة الأولى بجوار زوجها الملك الكسندر الذى اغتيل من قبل الجماعات الإرهابية في بلاده، إضافة إلى ابنها الملك بيتر الثاني الذي مات في المنفى أيضا بعدما طرده الاحتلال النازي. يذكر أن الملكة ماريا اضطرت للهرب إلى المملكة المتحدة لتعيش فى حماية الملكة إليزابيث وابن عمها الأمير فيليب دوق أدنبرة، منذ طردها الزعيم اليوغوسلافي السابق جوزيف تيتو عام 1945، وظلت في المنفى حتى توفت عام 1961 ورفضت الحكومة الشيوعية وقتها دفنها في البلاد، لكن الحكومة الصربية الحالية أبدت موافقة على لم شمل العائلة الملكية السابقة.