جزيرة سامسوار.. جنة فريدة

تعتبر جزيرة سامسوار شمال سومطرة بإندونيسيا جنة فريدة من نوعها بفضل جوها المعتدل الذي يسمح بتوافر محاصيل الفواكه الاستوائية والخضراوات طوال العام. وتتوافر التوابل بكثرة في المنطقة في حين يجري صيد الاسماك بشكل يومي في بحيرة توبا، وأقرب مطار يبعد خمس ساعات بالسيارة في ميدان، لكن أي سائح يرغب في القيام بهذه الرحلة سينعم بوجوده في منطقة تقع على ارتفاع 900 متر فوق سطح البحر علاوة على اعتدال المناخ والجو الذي يريح الاعصاب. سامسوار تكونت بعد ثوران بركاني ضخم قبل قرابة 75 ألف عام حيث غطى الرماد البركاني أجزاء من آسيا بارتفاع بلغ نحو تسعة أمتار. أما جزيرة توبا فيبلغ طولها 100 كيلومتر وعرضها 30 كيلومترا الامر الذي يجعلها أكبر بحيرة في إندونيسيا وأكبر بحيرة بركانية في العالم. وهناك أكثر من عشرين قرية تنتشر على ساحل البحيرة بينما تتخلل الغابات الهضبة البالغ ارتفاعها 800 متر تقريبا وهي غير مأهولة تماما تقريبا.