جراحة نادرة تنهي معاناة دموع 24 ساعة تذرفها سعودية

 الدكتور محمد حنتيرة

الدكتور محمد حنتيرة

  الرياض – شروق هشام انتهت معاناة سيدة سعودية في جدة وعادت إلى حالتها الطبيعية بعد 7 دقائق من خضوعها لعملية جراحية نادرة ودقيقة في العين ، بعد معاناة مع الدموع كانت تذرفها 24 ساعة بسبب انسداد القنوات الدمعية. حيث نجح الدكتور السعودي محمد حنتيرة الحاصل على الدكتوراه والزمالة من كلية الجراحين الملكية البريطانية وشهادة المجلس العالمي لطب العيون والمتخصص في تصحيح الإبصار بالليزر والمياه البيضاء من إجراء العملية بنجاح ، وتمكن من خلالها فتح القنوات الدمعية لدى السيدة ، مؤكداً أن المريضة كانت تشكو من انسداد شديد في القناة الدمعية أو ما يسمى علميا النتوءات الدمعية ، ولقد كان سبب نجاح العملية التشخيص السليم والدقة في معرفة سبب هذه الدموع . ولقد أوضح الدكتور محمد حنتيرة أن هناك أسبابا متعددة لكثرة نزول الدمع ، بعضها له علاقة بالقناة الدمعية والتي تصل العين بالأنف ما يؤدي إلى انسداد جزئي لهذه القناة او كلي إضافة إلى وجود تحسس للعين ، وبخاصة عند التعرض للتيار البارد والمواد المهيجة ، ولقد أشار إلى أن المريضة المدمعة 24 ساعة هي حالة مرضية سببها انسداد مجرى الدموع أو القنوات الدمعية إلى حدوث فيضان من الدموع ، التي تتدفق بصورة شبه مستمرة من العين لعدم القدرة على التحكم فيها.