مجموعة زياد غانم بين الأنوثة والتمرد

فستان باللون الأحمر من تصميم زياد غانم

فستان باللون الأحمر من تصميم زياد غانم

فستان باللون البنفسجي من زياد غانم

فستان باللون البنفسجي من زياد غانم

فستان مميز من مجموعة زياد غانم

فستان مميز من مجموعة زياد غانم

فستان من مجموعة زياد غانم لخريف وشتاء 2015-2016

فستان من مجموعة زياد غانم لخريف وشتاء 2015-2016

تصميم يجمع بين عدد من الأقمشة الفاخرة

تصميم يجمع بين عدد من الأقمشة الفاخرة

تصميم يجمع بين العصرية والكلاسيكية

تصميم يجمع بين العصرية والكلاسيكية

استوحى من الطبيعة وألوانها

استوحى من الطبيعة وألوانها

ألوان هادئة في مجموعة خريف وشتاء 2015-2016 من زياد غانم

ألوان هادئة في مجموعة خريف وشتاء 2015-2016 من زياد غانم

تدرجات البنفسجي على فستان من تصميم زياد غانم

تدرجات البنفسجي على فستان من تصميم زياد غانم

تصاميم زياد غانم تجمع بين القوة والأنوثة

تصاميم زياد غانم تجمع بين القوة والأنوثة

أبرز الخصر بطريقة مميزة مع الأحزمة

أبرز الخصر بطريقة مميزة مع الأحزمة

يتمتع مصمم الأزياء Ziad Ghanem برؤية مختلفة في ما يتعلق بالموضة والأزياء، حيث أن تصاميمه يطغى عليها الطابع الرومانسي ممزوجاً بدراماتيكية غامضة، وفي مجموعة خريف وشتاء 2015-2016 للألبسة الجاهزة عزز هذه الفكرة من خلال ما قدمه من تصاميم جمعت بين الأنوثة والتمرد. 
 
وقد ضمت هذه المجموعة 13 تصميماً اقتصرت على الفساتين الطويلة، التنانير ذات الأحجام الكبيرة والقمصان التي تجمع قصاتها بين الكلاسيكية والعصرية، وقد استوحيت هذه المجموعة بشكل عام من الطبيعة بمختلف الأوقات والفصول، ومن الطيور الخيالية ذات الأجنحة الملونة والأشكال الأسطورية، وانعكس كل ذلك برسومات تجريدية على الأقمشة التي تنوعت بين الشيفون، الكريب، التول، والحرير. أما الألوان فقد تدرجت بين البنفسجي، البني، الأحمر، الفوشيا، البرتقالي، والأخضر. 
 
أغلبية التصاميم كانت واسعة، بعيدة عن الجسم، كما أن بعضها حدد منطقة الخصر وأبرزها بطريقة أنثوية من خلال الأحزمة التي تنوعت بين الرفيعة والعريضة.
 
تصاميم Ziad Ghanem تناسب معظم النساء الباحثات عن التميز، والراغبات بإبراز أسلوب غير اعتيادي يجمع بين العصرية والكلاسكية وبين الأنوثة والقوة.