دار لويس فويتون تستمر في إبداعها بحملة إعلانية جديدة

 عارضة الأزياء الشهيرة فريجا بيها إحدى بطلات حملة لويس فويتون الجديدة

عارضة الأزياء الشهيرة فريجا بيها إحدى بطلات حملة لويس فويتون الجديدة

الممثلة الشهيرة جينيفر كونيلي في إعلان دار لويس فويتو الجديد

الممثلة الشهيرة جينيفر كونيلي في إعلان دار لويس فويتو الجديد

الممثلة الشهيرة جينيفر كونيلي في إعلان دار لويس فويتو الجديد

الممثلة الشهيرة جينيفر كونيلي في إعلان دار لويس فويتو الجديد

 Series 2 الحملة الإعلانية الجديدة للدار

Series 2 الحملة الإعلانية الجديدة للدار

 Series 2 الحملة الإعلانية الجديدة للدار

Series 2 الحملة الإعلانية الجديدة للدار

أكثر من مجرّد تتمة، فإنّ حملة "Series 2" الإعلانية تعدّ بمثابة الصدى بالنسبة إلى "Series 1"، حملة الأزياء الأولى التي بدأها  Nicolas Ghesquière، لصالح دار Louis Vuitton. وقد كانت حملة "Series 1" عبارة عن ثلاثيّة فنيّة بديعة، عمل فيها المصوّرون الثلاثة (Annie Leibovitz، Juergen Teller، وBruce Weber) على تفسير رؤية Nicolas Ghesquière لخريف وشتاء 2014/2015، كما يذكر أنّها فازت مؤخراً بجائزة الموضة البريطانية British FashionAward لأفضل حملة إعلانيّة.
 
تواصل "Series 2" رحلة الاستكشافات البصريّة التي يخوضها هؤلاء المبدعين الثلاثة، في إطار حملة ربيع/ صيف 2015. واستناداً إلى الفكرة الأصلية لتنظيم مواجهة بين المفردات التي يستخدمها كلّ من "Leibovitz، Teller،  Weber "، فإنّ هذا العمل متعدّد الأشكال في الهواء الطلق يعبّر عن رؤية عالميّة للأزياء، من خلال تعدّد الأماكن والانعكاس الشخصي لدى كل فنان.وبعبارة أخرى، فإنّ "Series 2" تثير انطباعاً بالتقارب، مرئياً من زاوية مختلفة.
 
فقد صوّرت Annie Leibovitz عارضة الأزياء FrejaBeha فوق ثلاثة مبان في نيويورك لا تزال تحت الإنشاء. جاء المشهد الأصلي فوق سنترال بارك وكأنه صدى لمجموعة تتأرجح بين إلفة خزانة الملابس، والطابع البديع للبراعة التي ابتكرت هذه المجموعة.
 
- صوّر Juergen Teller عارضات الأزياء الأربع Jean Campbell، Rianne Von Rompaey،DaphneSimons،وMarte Mei van Haaster، في منزل باريسي صغير خاص، لديه كل خصائص الديكور الداخلي الفرنسي، الكلاسيكي والأرستقراطي بآن معاً. الإضاءة الغامضة، التي تعززها الكسوة السوداء في الغرفة، تخلق تنافراً بصرياً بين ما نظن أننا نعرفه وما هوخارق للطبيعة.
 
- أمّا المصوّرBruce Weber فهو في ميامي مع الممثّلة Jennifer Connelly، محاصر بلعبة الظل والضوء، التي تختلط فيها Jennifer مع الخطوط والمنحنيات لتصبح عنصراً محدداً للتكوين.
 
إنها أيضاً أكثر من حملة، ثلاثيّة فنيّة جديدة  تواصل من خلالها دار Louis Vuitton الدفع بفكرة أن الموضة ما هي إلا مسألة ترصّد وملاحظة ومعاينة واسعة، يمكن من خلالها للجميع- المصمم والمصور والعارض والحرفي البارع- أن يتفاعلوا معها بطريقتهم الخاصة، وأن يسهموا في ثراء تاريخها.
 
وبالترافق مع نشر هذه الحملة الجديدة، تعرب دار Louis Vuittonعن فخرها واعتزازها بالإعلان عن تسمية النجمة Jennifer Connelly بطلة دار Louis Vuitton الجديدة.
 
شاهدي الأفلام القصيرة الخاصة بهذه الحملة على هذه الروابط: