Mochi تطلق مجموعة فلسطين الجديدة

آية طباري

آية طباري

سينتيا قطار وأحمد دعباس

سينتيا قطار وأحمد دعباس

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

من الحضور

من الحضور

من الحضور

من الحضور

 من الحضور

من الحضور

 من الحضور

من الحضور

من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

 من أجواء الحفل

من أجواء الحفل

آية طباري

آية طباري

أطلقت Mochi، الماركة الأكثر رواجاً في المنطقة، مجموعتها الرابعة التي طال انتظارها، وذلك في Artspace Gallery بمركز دبي المالي العالمي. وعلى غرار المجموعات السابقة، صُمّمت كافّة القطع ونُفّذت في بلد يشتهر بالتطريز. أمّا لهذا الموسم، فأرادت آية العودة إلى إرثها وتقاليدها الفلسطينية التي تكنّ لها شغفاً كبيراً، وإذا بها تبتكر مجموعتها الرابعة الآسرة بكلّ معنى الكلمة.

 

كانت الموضة والأزياء العصرية عنوان هذه الفعالية الساحرة التي حضرها العديد من كبار الشخصيات في المنطقة على أمل أن يحصلن على قطعة جديدة من المجموعة. فقد زُيّن المكان بالكامل بطبعة الكوفية الفلسطينية، كما امتلأ سقف غاليري الفنون العصرية ببالونات عليها شعارMochi. إضافة إلى ذلك، تبادلت المدعوّات الأحاديث وهنّ يطّلعن على التصاميم الرائعة ويتناولن مقبّلات شهية قُدّمت إليهنّ في علب طعام خاصّة بهذه الفعالية تحمل طبعة الكوفية الفلسطينية وشعار Mochi.

 

لمجموعة فلسطين، اختارت آية بعناية أقمشة هندسيّة مصبوغة صناعيّاً بألوان تفيض حيويّة هي الدرجات الحمراء من وحي الحشرات والرمان، إضافة إلى الأزرق الداكن من النباتات النيليّة اللون، والأصفر من زهرة الزعفران، كما البنفسجي من الموريكس المسحوق. ثمّ حان دور الحرفيين المحلّيين الذين صنعوا يدويّاً وبدقّة تامّة كلّ قطعة قماش مستعملة في التصاميم.

في هذا السياق، علّقت آية طبري قائلةً:"أردت من خلال هذه المجموعة أن أعرض الموهبة والمهارة الحرفيّة وراء هذا التطريز الرائع الذي ما زال موجوداً رغم الظروف الحالية. أمّا أجمل ما في ابتكار هذه القطع فهو أنني تواصلت مع العديد من أفراد عائلتي وأصدقائي القدامى لكي يساعدوني على تنفيذ التصاميم بنجاح. وعليّ القول إنّهم أرشدوني إلى الطريق الصحيح!