جبل الصبايا جزيرة أثرية على البحر الأحمر

1- ابار مبنية من الحجر

1- ابار مبنية من الحجر

2- شاطيء الجزيرة

2- شاطيء الجزيرة

3- الجبال في الجزيرة

3- الجبال في الجزيرة

4- ابار هلالية

4- ابار هلالية

1- سهول على الجزيرة

1- سهول على الجزيرة

شروق هشام – الرياض

تعتبر جزيرة جبل الصبايا من أهم المعالم الأثرية التاريخية في المملكة العربية السعودية، وهي إحدى جزر وادي حلي التابعة لمحافظة القنفذة وهي المحافظة التي تتميز بوجود منظومة من الجزر الساحرة منتظمة فيها كعقد من اللؤلؤ ، وتقع جزيرة جبل الصبايا في البحر الأحمر وتبعد عن شاطئ الكدوف بمخشوش حوالي 20 كلم ، ويبلغ طولها الجزيرة 5 كيلو مترات ، بينما عرضها بقدر بثلاثة كيلو مترات ، فيما تقدر مساحتها بثلاثة عشر كيلو مترًا مربعًا وهي بيضاوية الشكل.

وتعتبر هذه الجزيرة من أجمل الجزر في المنطقة وأكبرها فهي تجمع بين السهل والجبل والبحر، فالجبال متوسطة الارتفاع كلسية بها بعض التشققات ، ثم الأرض الخصبة التي تفصل بينها حجارة لمعرفة حدود الأراضي ، وتتميز بتربتها الكلسية وشواطئها الرملية الناعمة وبها كائنات حية نادرة ومميزة مما جعل العديد من العائلات تقصدها لقضاء يوم عائلي للاستمتاع بالسباحة مع رحلات الشواء.

وكانت الجزيرة مأهولة بالسكان في وقت سابق والذي يؤكد ذلك العدد الكبير من القبور في مقبرتين واقعتين في الجزء الجنوبي الشرقي من الجزيرة ، كما أن البئر المبنية من الحجر والتي تشبه لحد كبير الآبار المبنية في وادي حلي والتي يقول أهل الوادي إن هذه الآبار هلالية نسبة إلى بني هلال الذين بنوها، كما أن بقايا الأواني الفخارية المتناثرة حول آثار البيوت، بالإضافة لوجود مملح في شمال الجزيرة، تنبئ بأن الجزيرة تحتضن العديد من المعلومات المهمة التاريخية مما جعلها محط أنظار الزوار الأجانب كمنطقة تاريخية ، حيث تعد الجزيرة الوحيدة من 68 جزيرة كانت مأهولة بالسكان إلى ما قبل 65 عاماً تقريباً.

ويتوفر في الجزيرة كثير من العوامل المساعده على الحياة والاستيطان، فقد لوحظ أن فيها أرض زراعية خصبة، تجود بجميع المحصولات الزراعية المتوفرة في تهامة، وتنبت فيها جميع الأشجار التي توجد بالساحل المقابل لها في وادي حلي، وفيها بئر غزيرة عذبة، ولا يزال ماؤها سائغاً للشرب حتى اليوم ، وبها أماكن صالحة للرسو، مما يعتقد أنها محطة كانت تستخدمها السفن التجارية المارة بخط الملاحة العالمي الذي يربط الشرق بالغرب.