الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان يفتتح جاليري “إن 2 إن”

ناتاليا بيتروخا وعدد من الأوكرانيات

ناتاليا بيتروخا وعدد من الأوكرانيات

د. حامد ومدعو

د. حامد ومدعو

د. حامد وسفير البرازيل مع عدد من المدعوين

د. حامد وسفير البرازيل مع عدد من المدعوين

د. حامد مع فريق العمل

د. حامد مع فريق العمل

د. حامد مع الشيخ زايد والشيخ ناصر

د. حامد مع الشيخ زايد والشيخ ناصر

حمدان الجنيبي وإبنته مريم

حمدان الجنيبي وإبنته مريم

حسين وزوجته كريستينا وإبنته نادية

حسين وزوجته كريستينا وإبنته نادية

بينيلوبي وألكسندرا

بينيلوبي وألكسندرا

الفرقة التي عزفت

الفرقة التي عزفت

الشيخ ناصر مع سفير اليونان ومدعو

الشيخ ناصر مع سفير اليونان ومدعو

الشيخ ناصر بن محمد يتوسط هاشم وإبراهيم

الشيخ ناصر بن محمد يتوسط هاشم وإبراهيم

الشيخ سعيد والشيخ بطي بن حامد بن أحمد آل حامد

الشيخ سعيد والشيخ بطي بن حامد بن أحمد آل حامد

الشيخ زايد ود. حامد وناتالي أثناء الجولة

الشيخ زايد ود. حامد وناتالي أثناء الجولة

الشيخ زايد مبتدئا الجولة بصحبة د. حامد وناتالي

الشيخ زايد مبتدئا الجولة بصحبة د. حامد وناتالي

د. حامد يتوسط عدد من المدعوين

د. حامد يتوسط عدد من المدعوين

د. حامد يلقي كلمة

د. حامد يلقي كلمة

ناتالي وفؤاد

ناتالي وفؤاد

ناتالي وزوجها ومدعوين

ناتالي وزوجها ومدعوين

ناتالي والدكتور

ناتالي والدكتور

ناتالي مع تاتيانا الفنانة

ناتالي مع تاتيانا الفنانة

قص شريط الإفتتاح

قص شريط الإفتتاح

فهد وايمان العثمان

فهد وايمان العثمان

عند أحد التماثيل البرونزية

عند أحد التماثيل البرونزية

علي، د.حامد، هلا، عبدالرحمن

علي، د.حامد، هلا، عبدالرحمن

عدد من الحضور

عدد من الحضور

سفير مصر تامر منصور

سفير مصر تامر منصور

سفراء أوكرانيا وشيلي واليونان مع د. حامد والشيخ سعيد والشيخ بطي

سفراء أوكرانيا وشيلي واليونان مع د. حامد والشيخ سعيد والشيخ بطي

د.ناهد، د.حامد، علي

د.ناهد، د.حامد، علي

د.حامد مع عدد من الضيوف

د.حامد مع عدد من الضيوف

إبراهيم، د.حامد، ياسر

إبراهيم، د.حامد، ياسر

أبوظبي - فاتن أمان افتتح الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان كراع فخري وبحضور د. حامد بن محمد خليفة السويدي الراعي الرسمي للمعرض، جاليري "إن 2 إن" لعرض رسومات ولوحات فناني أوكرانيا وأوروبا الوسطى، كما حضر الافتتاح الشيخ ناصر بن محمد بن خليفة آل نهيان وعدد من الشيوخ والسفراء والدبلوسيون المعتمدون لدى الدولة، وحشد من محبي الفنون ومتذوقيه، ووسائل الإعلام المختلفة. أقيم حفل الافتتاح بفندق قصر الإمارات في العاصمة الاماراتية أبوظبي، على أنغام عزف فرقة موسيقية اضفت أجواء شاعرية على هذا الحدث الذي أقام جسراً من التواصل بين الشرق والغرب، عبر أعمال نحتية من البرونز ولوحات زيتية ومائية وباستيل لاثني عشر فنانا من فناني المدرسة الواقعية من أوكرانيا، من خلال تصاميم قديمة كلاسيكية وواقعية بعثت الى الحياة من جديد عبر عين فناني أوكرانيا وأوروبا الوسطى احتوى المعرض على ثمانية وثمانين عملاً تشكيلياً، وعشرة أعمال نحتية، قدمها الفنانون الأوكرانيون التسعة، وهم هنري يوكدان (سبعة أعمال)، وكاترينا كومسنينكو (ثمانية أعمال)، وتيتانا يوكدان (سبعة أعمال)، وبيترو بيفزا (خمسة أعمال)، وايكور شيبلن (خمسة أعمال)، وكريكوري سوكرانسكي (تسعة اعمال)، وآنا نوسينكو (سبعة أعمال)، وأوكسانا ستريتشوك (عشرة اعمال)، وجينادي تيتوف (خمسة اعمال)، وأخيراً ستيفانوف كيلم نابكوفيتش (خمسة أعمال)، بالإضافة إلى ما قدمه الأخير من أعمال نحتية، صاحبته أيضاً أعمال جينادي تيتوف والكسندر كيزمن. وفي لقاء لمجلة "هي" على هامش المعرض مع المؤسسة والمديرة الفنية "ناتاليا موزاليفا"، اوضحت: طقمت بتأسيس هذا الجاليري مع "ناتاليا بيتروخا" تاجرة القطع الفنية والشريكة الإبداعية، من أجل إتاحة الفرصة للطرفين، من الفنانين والجمهور هنا، لتذوق هذا النوع الفريد من الفن الذي يعبر عن قيم إبداعية وفنون ترتكز إلى تقاليد عريقة تستمد منها أصالتها وتفردها". وخص الدكتور "حامد بن محمد خليفة السويدي" مجلة "هي" يتصريح، حيث اكد أن المعرض يتيح فرصة لتلاقي وتكاتف الحضارات، ويبرهن للعالم ان شعب الامارات يرسي دعائم الود والاخاء والمحبة والسلام مع جميع أطياف المجتمع، ويتماشى مع توجه القيادة الرشيدة لجعل الإمارات بشكل عام وأبوظبي بوجه خاص ملتقي للأحداث المتعددة المتنوعة، وهذا الجاليري الذي سيكون مقره الدائم في قصر الإمارات، يعرض لأول مرة في الإمارات، وابوظبي تحديدا، الفن الأوكراني الذي يشكل بصمة لها تميزها من خلال الجمع بين الكلاسيكية القديمة والواقعية الحديثة. في نهاية الحفل تم السحب على جائزة خاصة، إذ قامت الفنانة الأوكرانية تاتيانا برسم لوحة في وقت قياسي لم يتعد الساعة فاز بها محظوظ من الحضور.