جاستن بيبر متهم بالوحشية

 جاستين بيير

جاستين بيير

  يبدو أن تهمة الوحشية تلاحق نجوم هوليوود هذه الأيام؛ فبعد أن اتهمت جمعية بيتا ليدي جاجا بالوحشية؛ لشرائها معاطف مصنوعة من الفراء الطبيعي من روسيا، اتهمت جمعية مهتمة بحقوق الحيوان النجم داستن بيبر بنفس التهمة، لسببب آخر مختلف. بدأ الأمر حينما أهدى جاستن بيبر حيوان "هامستر" كان يملكه إلى إحدى معجباته في حفله الذي أحياه مؤخرًا، فسارعت جمعية حيوانات الهامستر بكاليفورنيا إلى مهاجمته، وصرّحت أنه بإهدائه الهامستر إلى المعجبة قد حكم عليه بالإعدام، حتى وإن كانت نيته طيبة. وأوضح المتحدث باسم الجمعية أن حيوانات الهامستر مخلوقات ضعيفة وهشة، ويصيبها المرض وتموت حين تغير بيئتها بشكل مفاجئ، وهو ما حدث في الحفل حين انتقلت ملكية الحيوان من بيبر إلى المعجبة. ووجه المتحدث باسم الجمعية حديثه إلى بيبر قائلاً إنه كان عليه أن يمنح الحيوان لمركز أو مأوى للحيوانات يمنحونه الرعاية الواجبة، ويهدونه إلى شخص يرعاه بطريقة آمنة. جدير بالذكر أن المعجبة التي حصلت على الهامستر، والبالغة من العمر 18 عامًا، ما زالت تحتفظ به، وتتعهد برعايته والاهتمام به.