ثلاث سعوديات يفزن بجائزة القيادات الشابَّة

 غادة غنيم

غادة غنيم

  جدة – إسراء عماد تَمَكَّنَت ثلاث فتيات سعوديات من الفوز بجائزة القيادات الشابة التي أطلقها مركز الأمير محمد بن فهد لإعداد القيادات الشابة التابع لصندوق الأمير سلطان بن عبد العزيز لتنمية المرأة والذي يسعى إلى إبراز الدور الفاعل للشابة السعودية المتميزة وتعزيز مفهوم القيادة لدى الشابات. واستطاعت غادة الغنيم، سارة الحميدان وسارة السلمان الحصول على أعلى النسب في آخر مراحل المسابقة والتي وَصَلَت إليها 20 مرشحة. واشرف على الجائزة لجنة تحكيم متخصصة من عدة قطاعات. ويرتكز دور اللجنة على تطوير آليات الجائزة ووضع المعايير والشروط الواجب توافرها لدى كل متقدمة للتمكن من ترشيح ذاتها. وتقول الفائزة غادة الغنيم لـ "هي" عن بداية ترشيحها للجائزة: "‫تم ترشيحنا للمسابقة من قِبَل صندوق الأمير سلطان فقمت بالإجابة على أسئلة المسابقة وطرحت فيها أمثلة لبعض الإعمال التي شاركت فيها ضمن مجموعات أخرى من الكفاءات الوطنية، مثل مشروع وصال المقدم لمعالي وزير العدل وهو مشروع جماعي لتحليل النزاع وبناء السلام، ومشروع سعوديون في أميركا وهو المشروع الذي كان له نصيب الأسد ضمن مشاريعي المقدمة لأنه أقدم مشروع لي وعملت فيه بشكل متواصل منذ عام 2008 مع الفريق وأعضاء الإدارة التي تغيرت أكثر من مرة منذ تأسيس المجموعة بسبب تخرج الطلاب وعودتهم للسعودية". وأضافت الغنيم: "‫طوال مسيرتي الداعم الأول والاهم لي كان والدي ووالدتي بالعطاء المستمر وتذليل كافة العقبات في طريقي، بالإضافة إلى صديقاتي المقربات، وبالطبع فريق العمل فأنا لديّ شغف بالعمل الجماعي وإيمان كبير بأن صنع الفرق بتميز يحصل بالمجموعات أفضل دائما العمل ضمن مجموعات فعالة لإيصال أهدافنا". يذكر أن مجموعة "سعوديون في أميركا" من تأسيس شاكر علي ومشعل العنزي، وعَمِلَت الفائزة غادة الغنيم في هذا المشروع منذ تأسيسه إلى الآن. والمجموعة تهدف لخدمة طلاب الابتعاث وإرشادهم أكاديميا واجتماعيا وثقافيا، ولديها محركات بحث للجامعات والمدن والمعاهد في أميركا إضافة إلى العديد من الخدمات التي قام فريق العمل بجمعها تحت مظلة واحدة لتسهيل المعلومة للطالب السعودي المبتعث. ورُشِّحَت الغنيم لقيادة المجموعة العام الماضي.