توقعات ماغي فرح لأبراج 2013

 ماغي فرح

ماغي فرح

برج الحمل: سنة المستجدات والمفاجآت انتهت المعاناة الكبرى التي مررت بها لسنتين ونصف السنة على الأقل، وأقفلت الباب على فترة كبيرة من التحديات، لتطلّ الآن على آفاق جديدة، وتنطلق واثقاً من نفسك، فيدعمك القدر للتخلّص من استحقاقات وتراكمات وديون أثقلت عليك، فكوكب «جوبيتير»، يجعلك تعرف أرباحاً مالية تأتي عن طريق الاتصالات والكتابة والنشر والاتصال الجماهيري والتجارة والسفر. على الصعيد العاطفي: تدخل مرحلة جديدة أكثر صفاءً واستقراراً، ويكون الحب على موعد معك إذا كنت خالياً. قد يعني الوضع الفلكي أيضاً، حظاً على الصعيد العاطفي وحباً مع الخارج أو مع شخص أجنبي، أو زواجاً أو ارتباطاً وثيقاً. أما «القمر» الجديد في برجك فيقع في 10 نيسان (أبريل)، حيث يمكنك أن تطلب ما تريد من السماء فيستجيب طلبك. برج الثور: تغييرات جذرية وانقلابات إنّها سنة التغييرات الأساسية والجذرية والانقلابات. أنت يا عزيزي على مفترق طريق، تطرح الأسئلة حول خياراتك وتضطر إلى اتخاذ قرارات مهمة تفرض نفسها. إلا أنني أسارع إلى طمأنتك أنّك مقبل على ازدهار وأنّ الفرص المالية تتوافد إليك طوال السنة، لكنها تكون أكثر وعداً في النصف الثاني. وقد تحصل على المال عن طريق الصدفة أو أرباح لم تسعَ إليها، وتستفيد من اهتزاز بعض المؤسسات أو الشركات، فتستغل الفرصة بحدس أسطوري، ولو أنّ الفلك يشير إلى شراكة قد تُفسخ في هذه السنة. على الصعيد العاطفي: إنها سنة ممتازة لكي تخطّط لحياة جديدة. تذهب نحو صداقة حلوة وتبحث عن الحب الحقيقي إذا كنت خالياً وتجده، خاصة في النصف الثاني من السنة. يحوم حولك المرشّحون، وقد تختار تنوّعاً في العلاقات. تشير الطوالع الفلكية إلى وقوعك في الغرام، وربما تقودك فرصة استثنائية إلى التخلّي من أجلها عن علاقة سابقة. برج الجوزاء: سنة الإنجازات الكبرى تدخل سنة من التجديد والإنجازات الكبرى تبشّر بالازدهار وتحميك من المخاطر وتسهّل أمامك الخطى، وقد تقع الفترة الذهبية بين كانون الثاني (يناير) وحزيران (يونيو). بعد ذلك تضطر إلى بذل جهود إضافية، ولو أنّ الوضع المادي يستمر جيداً ويعد بأرباح، خاصة بين أيلول (سبتمبر) وتشرين الأول (أكتوبر). على الصعيد العاطفي: تنعم بشعبية كبيرة وتتوفر لك فرص للقاء وجوه تجذبك. قد تودع العزوبية وتلتقي بنصفك الآخر. وإذا كنت مرتبطاً فتبدو سعيداً بقرب الحبيب. يحمل إليك القدر أحداثاً تجعلك أكثر نضجاً في الشؤون الشخصية. برج السرطان: سنة الوعود الكثيرة تدخل سنة من الوعود الكثيرة التي تمدّك بالإشعاعات الإيجابية لاختبار قدراتك وتوظيف مهاراتك، فما حال دون تقدّمك في السابق، يصبح الآن حافزاً للانطلاق. حان الوقت لكي تخطّط للمدى البعيد، وها هو «جوبيتير» يضاعف حظك ابتداءً من شهر تموز (يوليو)، ويحمل إليك تياراً من النِّعَم استثنائياً للكسب المعنوي والمادي، فهو يدخل برجك ويستقر فيه سنة كاملة. على الصعيد العاطفي: فتدخل مرحلة مميّزة ابتداءً من أواخر شهر حزيران (يونيو)، وتطرق باب الحب الحقيقي إذا كنت خالياً. تتحرّر من قيود وتبدّل الأوضاع لكي تفرض شروطك. لا تقوم بخياراتك. تضع حدّاً ربما للعزوبية وتتزوّج في هذه السنة، أو تعلن خطوبتك. برج الأسد: سنة التغييرات والمفاجآت تطلّ على سنة من الظروف الاستثنائية التي تبدّل أوضاعك بصورة جذرية، وذلك حتى عام 2014، إذ تنتظرك مسيرة طويلة من التغييرات والمفاجآت، تواكبها بثقة بالنفس ووعي لحماية مكتسباتك وعدم الوقوع في فخّ الإغراءات الاستثمارية. يجب أن تعلم أنّ هذا العام يشكّل محطة في حياتك، إذ تنتهي مرحلة لتبدأ أخرى مختلفة تأخذك إلى معبر جديد، سواء اخترته بنفسك أو فرضته الأحداث. على الصعيد العاطفي: تنال فرصاً كثيرة وتدفعك نحو جديد في النصف الأول من السنة، وفي شهر تموز (يوليو) وبين تشرين الأول (أكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر)، إذ تجد ضالّتك وتعيش الرومنسية التي ترغب وتريد. قد تتوفّر فرص عاطفية في بلدان غريبة وتشدّك علاقات غير اعتيادية أو كلاسيكية. برج العذراء: سنة التحرر انتهت المرحلة التي حمَّلتك الأعباء الكثيرة وحالت دون تقدّمك ودامت أكثر من سنتين، وحمّلتك أعباءً وديوناً ومترتبات كثيرة. ها إنّك الآن تسجّل تقدماً في أوضاعك وتحتل مكانة أفضل في عملك. تتبدّل الظروف فتسوِّي أوضاعاً سابقة وتحقّق النجاح بعد سنوات تأرجحت بين المعاناة والانتظار. على الصعيد العاطفي: تستقر وتتخلى ابتداءً من النصف الأول عن علاقة أو ارتباط أو قصة لم تعد تلائمك. في الجوّ احتمال حدوث قطيعة مع الماضي أو التخلّص من عقدة ذنب مزمنة. اعتباراً من تموز (يوليو) تدخل دورة من الشعبية وتطلّ على صداقات متنوّعة أو حب مميّز. إذا كنت عازباً فقد تفكّ ارتباطاً بعد قصة طويلة وتبدأ جديداً خلال الأشهر الخمسة الأخيرة من السنة. برج الميزان: سنة الإقبال على الدنيا أطمئنك بأنك تمرّ في سنة جيدة من الاستثمارات والنجاحات والإقبال على الدنيا بدون تردّد، فالكواكب تدعوك هذه السنة إلى الاستراحة كالجندي العائد من المعركة. تبدأ السنة مع «جوبيتير» في برج الجوزاء والذي يحمل عروضاً جديدة وسفراً واتصالات خارجية وانفتاحاً على بعض الأوساط ونجاحاً وبريقاً، ويستمر في هذا البرج حتى شهر تموز (يوليو).. على الصعيد العاطفي: انتظر سنة من الشعبية تودّع خلالها العزوبية وتعقد خطوبتك، أو تعرف، إذا كنت مرتبطاً، حملاً أو ولادة. تختار هذه السنة مَن يستطيع أن يدعمك في أوضاعك وظروفك، وقد تتعرّف على زوج المستقبل عبر علاقات اجتماعية وتتخذ قراراً في الخريف يكون حاسماً. برج العقرب: سنة مصيرية تعبر، عزيزي العقرب، من محطة في حياتك إلى محطة جديدة مغايرة، تتخلى خلالها عمّا لم يعد يرضيك، وتلتقي بوجوه جديدة، فتعيش حالة خاصة تدعوك إلى الحسم والتغيير، إلاّ أنّ الأمر لن يمرّ بدون تعقيدات ومصاعب وعوائق وتحديات. على الصعيد العاطفي: ليس من المستغرب أن تحوِّل مغامرة ما في حياتك إلى ارتباط جدّي، وتقلب الصفحة في فصل الصيف الذي يحمل إليك أشخاصاً كثيرين ينالون إعجابك، إذا كنت ما زلت وحيداً. برج القوس: سنة التقلبات يحمل إليك هذا العام وجهين متناقضين واحتمالات كثيرة قد تكون إيجابية بالمطلق أو سلبية، حسب تصرفاتك وسلوكك، فيدعوك إلى تجنّب المشاكل باعتماد الاعتدال وعدم تخطّي الحدود والابتعاد عن مناورات قد تنقلب ضدّك. على الصعيد العاطفي: يرتدي الطابع العاطفي أهمية كبيرة في هذه السنة، فـ«جوبيتير» في برج الجوزاء يتحدث عن زواج أو شراكة أو حب أو ارتباط في النصف الأول من السنة، ولكنّه أيضاً يعني طلاقاً إذا أردت ذلك. في الجوّ لقاء أثناء سفر مع شخص من جنسية أجنبية يؤدّي إلى علاقة غالية على قلبك تشغلك طوال السنة. برج الجدي: سنة الحظ تنتهي، أيها الجدي، من مرحلة فلكية قاسية ودقيقة لكي تعبر إلى فترة من الحظ ولملمة الجراح والسير نحو تنفيذ الأهداف والمخططات. تطلّ على نجاح وانفتاح وإنجازات كثيرة ومجازفات فيها الكثير من الأرباح، وقد تهتم بأعمال عائلية وممتلكات مشتركة أو عائدات، وتسجّل نجاحاً في كل مهنة لها علاقة بالعقارات والفنادق والمطاعم والمقاهي والنوادي الليلية، كما تسجّل اهتماماً خاصاً بالتكنولوجيا. تجد الدعم طوال السنة عبر المتعاونين والزملاء والرؤساء والزبائن. على الصعيد العاطفي: تعرف سنة مميّزة من التغييرات الأساسية والجذرية، وتتمتع خلالها بشعبية كبيرة تزداد كلّما اقتربت من فصل الصيف. قد يُشفى جرح في هذه السنة وتطوي صفحة، وتلتقي بالحب وتتوصل إلى الحصول على ما تتمنى. برج الدلو: سنة ليس عادية إنّها نهاية مرحلة وبداية رحلة جديدة في حياتك، تتحدث عن تغييرات في مجال مهني وفي الخيارات. يجب أن تعلم أنّ هذا العام ليس عادياً بالنسبة إليك، بل إنّه طريق إلى إعادة تنظيم حياتك، ما يشغلك جداً ويتعبك ويرهقك في بعض الأحيان. على الصعيد العاطفي: تتمتّع بشعبية كبيرة، وتتسلّط عليك الأضواء في الأشهر الستة الأولى. تلتقي نصفك الآخر إذا كنت عازباً، وقد تذهب بعلاقة ناشئة ولدت في السنة الماضية نحو زواج أكيد في هذه السنة. يجتاحك حب جامح، أو تعيد اللقاء بحبيب غاب عنك. برج الحوت: سنة الثبات والاستقرار يحمل إليك كوكب «ساتورن» الاطمئنان والثبات والاستقرار، في حين يعاكسك «جوبيتير» حتى أواخر شهر حزيران (يونيو)، إلاّ أنّك تنطلق واثقاً وتشقّ طريقك بدون خوف، فتدعوك الكواكب إلى المبادرة والإمساك بزمام الأمور، فمعظم الكواكب تحالفك، والفترة الأفضل تبدأ في شهر تموز (يوليو) وتستمر حتى آخر السنة. إنّها سنة بنّاءة تجعلك تتعلّم جديداً وتنفتح على أوساط متنوّعة وتكتشف قدراتك، شرط ألاّ تضيع في الأحلام الأوهام وتصدّق بعض المخادعين والمتطفّلين. على الصعيد العاطفي: تعيش فترات متقلّبة، وتطلّ على تغييرات جذرية. قد تقع في الحب إذا كنت خالياً ابتداء من فصل الربيع، فتتخذ حياتك الاجتماعية حجماً أكبر ابتداءً من فصل الصيف. تحقّق رغبة دفينة أو تعود إلى استرجاع حب قديم، أو تنهي علاقة مزمنة وتتخلّص من ارتهان. قلّة من مواليد الحوت يتزوّجون في هذه السنة التي ترمز أكثر إلى بناء علاقة جديدة والتحضير لارتباط يتمّ في السنة المقبلة.