تمرد أحفاد الملكة إليزابيث على القيود الملكية

 الأميرتان بياتريس وأوجيني

الأميرتان بياتريس وأوجيني

يبدو أن حياة الأميرات ليست سهلة ، فرغم أن الكثيرات حول العالم يغبطن أميرات العائلة الملكية بلندن ؛ لما ينعمن به من شهرة وحياة مترفة ، إلا أن الشواهد تؤكد أن الأميرات يسعين لفك ارتباطهن بالحياة الملكية . تعد الأميرتان بياتريس وأوجيني ، بنات دوقة يورك ، مثلاً حيًا على ذلك ؛ فالأميرة بياتريس التي تبلغ من العمر 24 عامًا بدأت بالدخول في عالم المال ، وذلك بالعمل مع شركة venture capital . أما الأميرة أوجيني ، البالغة من العمر 22 عامًا ، فتشير الأنباء إلى قضائها لأوقات طويلة بصالة كريستي للمزادات ؛ لتكتسب خبرة في ذلك المجال . ولا تقتصر رغبة بعض أحفاد الملكة في العمل بعيدًا عن قيود الملكية على الأميرتين بياتريس وأوجيني ، فأبناء الأميرة آن يتمتعان بحياة مهنية ناجحة كذلك ، فـ (زارا) البالغة من العمر 31 عامًا بطلة أوليمبية في الفروسية ، بينما شقيقها (بيتر) يعمل كوكيل رياضي .