تمثال نصفي للأميرة ديانا في فيينا

تمثال الأميرة ديانا

تمثال الأميرة ديانا

تمثال الأميرة ديانا

تمثال الأميرة ديانا

إعداد: أريج عراق بعد مرور 16 عاماً على رحيلها المفاجئ والمأساوي، مازالت الأميرة ديانا أميرة ويلز، تتربع على عرش القلوب، المكانة التي لم تفقدها حتى بالوفاة. وبرز هذا الولع بها في تدشين تمثال نصفي ولوحة تذكارية لها في العاصمة النمساوية فيينا، وهو أمر غريب نظراً للتوترات التاريخية بين الناطقين بالألمانية والناطقين بالإنكليزية، رغم اشتراكهما في الانتماء لعرق واحد هو الأنغلوساكسوني. إلا أن عشق أميرة القلوب تجاوز كل ذلك ودفع النمساويين للاحتفال بذكرى الأميرة الراحلة بتلك الطريقة.