تكريم السعدني وبوسى في مهرجان الإسكندرية

 بوسي

بوسي

أعلنت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائى تكريم النجم صلاح السعدنى وبوسى، فى إطار فعاليات الدورة الـ28 التى تنطلق فى الفترة من الـ12 إلى 18 سبتمبر المقبل، كما سيتم تكريم المخرج رأفت الميهى والكاتب محفوظ عبد الرحمن والنجمة التركية ميلتم كومبول. وسيشارك الفيلم السينمائى الجديد "بعد الطوفان" فى المسابقة الرسمية للمهرجان، والذى يقوم ببطولته حنان مطاوع وأحمد عزمى وحنان يوسف وصبرى عبد المنعم وسهير المرشدى وإخراج حازم متولى. جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى نظمته إدارة المهرجان ظهر، الخميس الماضي، فى المجلس الأعلى للثقافة، بحضور د. وليد سيف رئيس الدورة المقبلة وممدوح الليثى رئيس جمعية كتاب ونقاد السينما المنظمة للمهرجان والناقد السينمائى الأمير أباظة نائب رئيس المهرجان ومحمد يوسف مدير الإعلام. وقال ممدوح الليثى، إن مهرجان الإسكندرية يتمتع بتاريخ طويل، وتقيمه جمعية كتاب ونقاد السينما بصفة مستمرة منذ سنوات طويلة، وهو مجهود كبير تحرص الجمعية على بذله لكى يستمر المهرجان. بينما وجه د. وليد سيف الشكر إلى الليثى، وقال إنه يشهد له بالنزاهة، كما وجه الشكر لزملائه الذين أقاموا الدورة الماضية، خصوصا أنها أقيمت فى ظل ظروف صعبة وانفلات أمنى وتغيير كانت تشهده البلاد. وأعلن رئيس المهرجان أن الدورة الجديدة ستشهد إقامة ندوتين هما "السينما وحقوق الإنسان" قبل وبعد ثورات الربيع العربى، يدير الندة ويلقى كلمة الافتتاح الكاتب محفوظ عبد الرحمن، وتشارك فيها الفنانة بوسى كمتحدثة والفنانين المكرمين فى حقوق الإنسان، والناقد أسامة صفار والمخرج المغربى عز العرب العلوى والدكتور أشرف توفيق رئيس قسم السيناريو بالمعهد العالى للسينما، والندوة الثانية بعنوان "الإنتاج السينمائى المتوسطى المشترك الواقع والآفاق"، ويدير ها السيناريست د. رفيق الصبان، بحضور الناقد خالد محمود، والمخرجين وأحمد رشوان والممثلة والمخرجة السورية واحة الراهب والناقدة نعمة الله حسين. ويشارك فى المسابقة الرسمية 13 فيلماً من 13 دولة عربية وأجنبية، وفى قسم أفلام حقوق الإنسان يشارك بها 5 أفلام، و8 أفلام بمسابقة أفلام الثورة السورية، حيث قال الناقد السينمائى الأمير أباظة، إن حرص إدارة المهرجان على إقامة مسابقة خاصة للثورة السورية يأتى للتأكيد على تضامنهم مع شعب سوريا الحر، وذلك فى الوقت الذى ينتظر فيه البعض نجاح الثورة لكى يتم الاعتراف بها. أما محمد يوسف، مدير المركز الصحفى، فقال إنه سوف يتم استخراج كارنيه لكل المهتمين بالسينما، وإنه تم طبع كتالوج للأفلام الروائية وكتالوج للأفلام القصيرة وأخرى لسينما حقوق الإنسان، وأيضا كتاب للتكريمات والدراسات.