تقدم هام في إيجاد علاج للإيدز

اكدت تقارير صحافية إن باحثين من الدانمارك قالوا إنهم أوشكوا على التوصل إلى تقدم هام في إيجاد علاج لمرض الإيدز خلال أشهر قليلة. ويتوقع العلماء أن تظهر نتائج دراستهم إمكانية اكتشاف علاج شاف على نطاق واسع وميسور التكلفة. وأشارت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى أن العلماء يجرون تجارب سريرية لاختبار إستراتيجية مبتكرة يُنتزع فيها فيروس نقص المناعة المكتسب من الحمض النووي البشري ويُدمر تماما بواسطة جهاز المناعة، ما يمكن أن تمثل خطوة هامة نحو محاولة إيجاد علاج للفيروس المسبب للإيدز. وتتضمن الطريقة المبتكرة  إطلاق فيروس نقص المناعة المكتسب من المستودعات التي يشكلها في خلايا الحمض النووي، بحيث يطفو على سطح الخلايا، وبمجرد طفوه على السطح يتمكن جهاز المناعة الطبيعي للجسم من قتل الفيروس من خلال تعزيزه بلقاح. وذكرت الدراسة بحسب ديلي تلغراف أن التحدي الذي يواجه العلماء هو جعل جهاز المناعة للمريض يتعرف على الفيروس ويقوم تدميره، وهذا يعتمد على قوة وحساسية أجهزة المناعة. ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة الجديدة لعلاج الإيدز تمكن المريض من العيش حياة شبه طبيعية، حتى مع الكبر، بأعراض محدودة.