تفاصيل جديدة من حياة جويل و50 صورة خاصة جدا من داخل فيلتها الجديدة

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل وزوجها

جويل وزوجها

جويل وزوجها

جويل وزوجها

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل

جويل

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل مع طفليها

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

فيلا جويل

جويل وزوجها

جويل وزوجها

جويل

جويل

جويل

جويل

دبي: عدنان الكاتب Adnan ALkateb

أعرف النجمة جويل وزوجها الشاب الناجح كمال قدورة عن قرب، وأعتز بصداقتهما ونجاحهما كشريكين في الحب والحياة والعمل، كما أعتز بجويل كإنسانة وكنجمة ناجحة ساحرة، وما التقينا مرة في جلسات عائلية مع أصدقاء مشتركين في أماكن عامة إلا وكان الكثير من معجبيها ومعجباتها "طرفا" في تلك الجلسات.. يقتروبون ويبدون إعجابهم ويطلبون الإذن للتصوير معها، ولم يصدف أن رأيتها مرة تبدي إنزعاجا من أي منهم رغم كثرتهم وكثرة طلباتهم..

جويل التي تتميز بعفويتها وصراحتها وطيبتها وبساطتها، لا تسعى إليها فقط الباحثات عن الجمال والأناقة من أرقى طبقات المجتمع الخليجي ومن مختلف أرجاء الوطنن بل تسعى إليها أهم النجمات والشهيرا لترسم لهن بأناملها الذهبية مستقبلهن الجمالي، وخصوصا الباحثات منهن عن "تغيير وتحسين اللوك" والساعيات إلى مزيد من الجمال والتألقز

والنجمة جويل هي أيضا صاحبة اشهر وأهم صالونات التجميل التي تحمل اسمها وتنتشر عبر العديد من البلاد العربية، كما أنها صاحبة برنامج "جويل" وهو أهم برنامج تليفزيوني على الفضائيات العربية يهتم بالجمال والأناقة، ولم تستطع حتى الآن أي مذيعة عربية أو أي ملكة جمال منافستها في أي من البرامج المشابهة علما أنهن جميعا وبلا استثناء حاولن تقليدها لكنهن فشلن في استقطاب ولو عدد قليل من متابعيها ومحبيها.

جويل النجمة المحبوبة، اختارت مجلتنا "هي" من بين كل المطبوعات العربية لتفتح لها باب فيلتها الجديدة في دبي، وتحدث معها عن كل جديد بخصوص أسرتها وحياتها، وحبها لدبي وكيف تعتبر هذه المدينة بيتها ووطنها.

وننشر اليوم صورا خاصة للفيلا من الخارج مع المدخل والحدائق والجلسات والمسبح.

   عندما سألتها عن حكايتها مع دبي أجابت والسعادة ترتستم على وجهها:

باختصار.. أنا أحب دبي من كل قلبي، أحب كل مافيها.. أحب الحياة فيها.. قبل 8 سنوات جئت إليها في إجازة عادية، وكانت تراود ذهني فكرة برنامج شامل خاص بالتجميل والجمال، وخلال إجازتي قابلت المسؤولين في Mbc وعرضت عليهم فكرتي، ولم أقتصر على عرض الفكرة، وإنما نفذت حلقة تجريبية وقدمتها لهم، وبعد أن قبلت الفكرة، ابتكرت Mbc على أساسها برنامجها الجديد "بصراحة أحلى" وانطلق البرنامج وجويل من نجاح إلى نجاح.

   كل هذا جميل.. ولكن لماذا دبي تحديدا؟

لماذ دبي؟ أشعر هنا في دبي أنني في بيتي، في وطني. لقد عشت 14 عاما في انجلترا، وأحببت الحياة هناك كثيرا، وفي دبي أشعر بأن الحياة تشبه الحياة في انجلترا، غير أن الطقس هنا في دبي أفضل، وليس متقلبا مثلما هو الحال في انجلترا.

عملي يقتضي أن أتنقل كثيرا في جميع أنحاء العالم، ورأيت العديد من المدن الرائعة، التي كانت تبهرني فيما مضى، ولكنها الآن لم تعد تبهرني، حيث لدينا في دبي كل ما هو مبهر، أفضل الفنادق وأروع المطاعم ومجمعات التسوق، كل شيء هنا فاخر إلى حد الإبهار حقيقة.

الشيء الوحيد الذي أفتقده هنا، وكنت أعشقه في إنجلترا، هو المسرح العالمي الذي تتوفر مسرحياته في لندن بأرقى مستوى، وآمل أن نرى في المستقبل هذه المسرحيات العالمية هنا في دبي.

   وما حكاية صالونات التجميل؟

كان من الطبيعي أن أنشئ صالونات تجميل، نظرا لاهتمامي الكبير بكل ما يتعلق بعالم الجمال، وبالفعل بعد أن أنشأت 3 صالونات في دبي جاء صالون جديد في أبو ظبي، وآخر في الرياض، وأنا على وشك افتتاح صالون سادس في قطر.

   حدثينا عن فيلتك الجديدة في دبي..

عندما دخلتها للمرة الأولى وهي قيد الإنشاء شعرت أنها مثالية لأسرتي، فاشتريتها، وحولتها إلى مكان يسعد فيه كل أفراد الأسرة، ويستمتعون بوقتهم، وتناسب كل احتياجاتهم، حيث تحتوي على غرفة خاصة بلعبة البلياردو، ومائدة للعبة كرة، وحمام سباحة، وغرفة صالون للأطفال، يشاهدون فيها ما يريدون من برامج، ويلعبون عندما يرغبون في اللعب، و.. يعيشون طفولتهم.

غرفة ابنتي "إلا" تليق بأميرة، وقد صممت لها ديكورات حالمة خاصة، تشبه ما كنت سأحبه لو كنت طفلة، وأدرك أنني أشتري لابنتي كل اللعب والأشياء التي كنت سأحبها لو أنني أصغر سنا، وأنا سعيدة لأن ابنتي تتمتع بلمسات أنثوية واضحة حتى في هذه السن الصغيرة، وهي وأنا نتشابه إلى حد كبير في الكثير من المواصفات.

أما الغرفة الخاصة بابني "بيلي" فهي مناسبة لسنه الأكبر، وهي "رجالية" وأثاثها أبيض مع ستائر زرقاء وحمراء، وأكسسوارت متناغمة.

ماذا عن تصاميم الحجرات الأخرى؟

غرفة نومي حرصت على أن يكون تصميمها رومانسيا هادئا، أما تصميم غرفة الطعام فهو مثالي لدعوات العشاء الجميلة المتألقة، حيث الجدران كريستالية، والمائدة والكراسي بلون أسود لامع، أما غرفة المعيشة فيغمرها الضوء، وقد كست جدرانها أوراق حائط  باللونين، الأخضر والأزرق.

أكثر ما أحبه في بيتنا الجديد المدخل الخارجي للفيلا، وبالطبع حمام السباحة، حيث أنني أحب أن أقضي وقتا طويلا في الماء، وأبنائي كذلك يحبون حمام السباحة كثيرا.

   هل توجد في منزلكم حيوانات أليفة؟

في الآونة الأخيرة اشترينا كلبة من نوع السبنيلي الأمريكي، وسميناها "بوني" لأنها تشبه الأرانب، وتقفز مثلها، ولدينا كلب اقتنيناه من انجلترا، من نوع الترير التبتي، ومن الواضح أنه سعيد بوجود الكلبة "بوني" وصحبتها له.

   هل يشغلك الجمال عن المطبخ؟

الواقع أنني أحب الطبخ وأجيد عمل بعض الأطباق، ولكن يجب علي الاعتراف بأن مشاغلي الكثيرة لا تدع لي الوقت للوقوف في المطبخ كما أحب، أما أفضل الأطباق التي أجيد طبخها فهي الملوخية.

في بيوتنا القديمة عادة ما يوجد مكان مخصص للضيوف فهل نسيتم ضيوفكم في منزلك الجديد؟

بالطبع لا.. مكان الضيوف من أهم وأكبر الأماكن في فيلتنا الجديدة، فقد خصصت جناحا للضيوف يحتوي على غرفة كبيرة لها حمامها الخاص، وقد صممت ديكوراتها بحيث تحتوي على أثاث بلون أببض، وجدرانها بلون أخضر نعناعي هادئ.. إنها غرفة رائعة الجمال، حقا، وهي مهمة جدا بالنسبة لنا، حيث نحب أن نستضيف الأصدقاء والعائلة ليكونوا معنا ونكون معهم.