تعرّفوا على ارتباط الغذاء بالطاقة (1)

الطاقة هي قوة الحياة في الكون ويُمكن رؤيتها في أي مكان في الطبيعة. وهي تُدعى في اللغة الصينيّة "شي"، وفي اليابانية تدعى "كي"، وفي الهندية "براهنا"، أما الغرب فيصفها بأنها شحنة كهرمغنيطية وذبذبة أو طاقة أحيائية.

ومن المهم جدا فهم الفوارق بين الطاقة الممدّدة (الين) والطاقة المُقّبضة (اليانغ) الموجودتين في كل مكان في الطبيعة.

سيساعدكم الجدول أدناه على استيعاب خصائص طاقتي الين واليانغ. تذكروا أن هاتين الطاقتين هما متكاملتان وإن كانتا متناقضتين.

الين

اليانغ

ممدّد

مُقبض

بارد – مبرّد

حار- مُدفئ

أضخم

أصغر

قريب من القطبين

قريب من خط الاستواء

شتاء

صيف

حرارة أقل

حرارة أكثر

ملح أقل

ملح أكثر

ضغط أخف

ضغط أكبر

وقت أقل

وقت أطول

بوتاسيوم

صوديوم

ينمو فوق التربة

ينمو تحت التربة

الحبوب الكاملة- الخُضر وفاكهة المناخات المعتدلة

معظم الأسماك- الأعشاب البحرية

أقصاه: الفاكهة الاستوائية- السكّريات والكيميائيّات

أقصاه: الأملاح واللحوم

الأطعمة الطازجة والنيئة

اليخنات-الخبز- الطبخ بواسطة الضغط

خلاّق ومسترخ

مبأر ومركّز

أقصاه: كثير النيسان- عاجز عن إكمال المشاريع

أقصاه: مشدود- مجهد

نحن نستخدم هذه المعرفة في الطبخ لتحديد الأطعمة الكاملة التي يجب أن تُحضّر من أجل وجبة غنية متوازنة، على سبيل المثال، تُعدّل درجات الحرارة الساخنة أو الدافئة (اليانغ) في فصل الصيف بواسطة الطبخ الخفيف والفاكهة والخُضر النيئة (الين)، أما في الشتاء البارد (الين)، فنحن نضغط الطعام ونطبخه ونخبزه في الفرن (اليانغ).

لعلّ المثال الأبلغ على ذلك يتمثل بتعديل الحرّ في المناخات الاستوائيّة (اليانغ) عن طريق تناول الفاكهة المشبّعة بالماء (الين) التي تنمو في تلك المناطق، فالفواكه الاستوائية تعزّز وتوسع المسام أو تمدّدها بغية المحافظة على برودة الجسم، وبالتالي في حال تناول أحدهم الفاكهة الاستوائية (الين) في مُناخ شتوي (الين) فإنه سيشعر بالبرد (الين) في أغلب الأوقات.

وفقا للمبدأ نفسه، يتغذّى سكان المناطق الموازية للقطب الشمالي المتجمد (الين) بالأغذية الحيوانية (اليانغ) من أجل المحافظة على دفئهم، لكن، إن أكثرَ شخص ما يعيش في مناخ حار (اليانغ) من تناول البروتين الحيواني (اليانغ) فإنه يجد نفسه "منقبضا" جدا ومشدود الأعصاب (اليانغ).

وإذا كان أحدهم "مشدود الأعصاب" ومجهدا (اليانغ) وعاجزا عن الاسترخاء (الين)... الأجدر به أن يتبع حميّة ترتكز على الحبوب الكاملة والخضر والفاكهة (الين) من أجل تأمين التوازن، بدلا من حمية غنية باللحوم المالحة (اليانغ).

وفي حال كان شخص ما حالمًا وكثير النسيان (الين) ... يمكنه أن يوازن غذاءه من خلال الإكثار من تناول الخضر الجذرية الأرضية والحبوب الكاملة والسمك (اليانغ) بدلا من تناول السكر وعصائر الفاكهة (الين).

يُعينُنا استيعاب هذا المفهوم أيضا على مواجهة التحدّيات الصحيّة التي تعترضنا، فإن استيقظ المرء صباحا وقد تورّمت غدّتاه اللوزّيتان وتمددتا (الين)... يُستحسن أن يتناول شوربة الميزو المقبضة (اليانغ) بدلا من الفاكهة الاستوائية (الين). (يتبع)...

لمزيد من المعلومات يمكنكم تصفح كتبي في موقعي التالي www .DrAoun .com أو عبر موقع التواصل الاجتماعي www .facebook/draoun .