تشكيلية سعودية تحصد جائزة في بينالي لندن

اللوحة الفائزة

اللوحة الفائزة

لوحة الفنانة بدور

لوحة الفنانة بدور

الرياض – شروق هشام حصدت الفنانة التشكيلية السعودية بدور عبد الله السديري إحدى جوائز التميز في معرض "بينالي لندن 2013" خلال الحفل الختامي الذي أقيم في صالة البلدية القديمة في تشيلسي بالعاصمة البريطانية ، وذلك عن لوحتها المستوحاة من بيئة المملكة العربية السعودية والمسماة "تمور الغاط: حلوى الغني وغذاء الفقير" ولقد عبرت الفنانة التشكيلية بدور عن سعادتها بحصولها على جائزة التميز عن لوحتها ، بالإضافة إلى فخرها بتمثيل المملكة في هذا المحفل الفني العالمي في أوروبا بلوحة فنية تمثل الأعمال الرقمية وهي عن التمور في مدينة الغاط ، المدينة الحاصلة على جائزة يوليسس المقدمة من منظمة السياحة العالمية كأفضل مشروع ، بلدة الغاط التراثية ، حيث حرصت أن تكون شريكا فعالا في دعم وطنها المشهور بزراعة التمور وأشجار النخيل والتعبير عن التمور المذكورة بالقرآن الكريم وفوائده منذ قرون ، وبالتالي تقديم هذه الثروة من خلال لوحة فنية تبرز وتؤكد الاهتمام والعناية بالتمور والطبيعة الجغرافية الجميلة لمزارع النخيل بوسط جبال طويق ، موضحة أن المملكة لديها مخزون ثقافي وحضاري وتنوع جغرافي كبير على الفنانين أن يبرزوه للعالم. ولقد أشارت الفنانة بدور إلى أنها أدخلت التقنيات الحديثة في أعمالها الفنية بهدف توصيل معلومات ثقافية عن المملكة العربية السعودية وما تكتنزه من آثار وتنوع تراثي وطبيعي بمعرضها الشخصي الأول المقام بالبلدة التراثية بمدينة الغاط ، من خلال تقنية كيواركود وربطها بمواقع التواصل الاجتماعي مشيرةً إلى مشاركاتها السابقة وإلى معارضها السابقة داخل المملكة التي تضمنت أعمالاً فنية من اللوحات الزيتية والإكريلك والكولاج ومستوحاة من البيئة المحلية في المملكة. ولقد أعربت مديرة المعرض ماري عن سعادتها بوجود مشاركة من الفنانات التشكيليات السعوديات في المعرض ، مشيرة إلى إعجابها بعنوان اللوحة الفنية ، وأوضحت أن الفنانة السعودية بدور كانت محقة في إعطاء تلك التسمية للوحة الفنية الجميلة والجيدة للتمور والمستلهمة من البيئة المحلية للفنانة ، علماً بأن الفنانة التشكيلية السعودية ميرفت الأمير قد شاركت في المعرض أيضاً بلوحتها المرسومة بالألوان المائية والمسماة "الكمان". من الجدير بالذكر أن معرض "بينالي لندن 2013م" يقام كل عامين ، ولقد شهد في دورته الحالية مشاركة 140 فنان مثلوا 40 بلد ، وشكلت إدارة المهرجان لجنة تحكيم دولية تضم فنانين وجامعي لوحات فنية ومصورين كبارا.