تزايد اضطرابات إرسال الرسائل القصيرة أثناء النوم

قال الطبيب الأمريكي المختص في أمراض النوم ماركوس سكنيدت، إن مزيداً من الأشخاص يدفعون ثمن سهولة الاتصالات حالياً من خلال إصابتهم باضطراب "إرسال الرسائل القصيرة أثناء النوم".

وأضاف د. سكنيدت أن عدد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب إرسال الرسائل القصيرة خلال النوم من دون أن يعوا ذلك، في تزايد، وقد تتضمن هذه الرسائل الهاتفية كلمات أو أحرف مبعثرة.

وقال إن "4 من أصل 5 أطفال لديهم أجهزة خلوية في غرف نومهم بالقرب من أسرّتهم، وواحد من كل عشرة يقفلونه عند النوم".

ولفت إلى أن الحرمان من النوم يتسبب بسلوك حركي خلال النوم، يتضمن استخدام الهاتف.

ويوصي الخبراء بوضع الهاتف الخلوي في مكان ما بعيداً عن متناول اليد، بل حتى خارج الغرفة، من اجل الحصول على قسط جيد من النوم ليلاً.

واقترح الطبيب جعل الأطفال ينامون في وقت أبكر من أجل خفض الرغبة لديهم باستخدام الهاتف، وقال إنها ظاهرة جديدة ولا أبحاث كثيرة بعد بشأنها، لكنه حذر من أنها قد تتطور عند البعض لتصبح خطيرة.