ترميز المواقع الأثرية لخدمة المكفوفين في السعودية

تدرس الهيئة العامة للسياحة والآثار مقترحاً لترميز المتاحف والمواقع الأثرية لتمكين المكفوفين من الداخل والخارج من دخول تلك الأماكن والتعرف على طبيعتها ومحتوياتها، وربطهم بالآثار والتراث في المملكة السعودية.
ومن المقرر أن يتم تنفيذ المقترح في المتحف الوطني كمرحلة أولى، والذي يتماشي مع الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لمشاركتهم في الحياة الثقافية وأنشطة الترفيه والتسلية والرياضة.