نصائح للسياح الذين يعانون من حساسية الاطعمة 

نصائح للسياح الذين يعانون من حساسية الاطعمة

نصائح للسياح الذين يعانون من حساسية الاطعمة

قم بالتخطيط جيدا لرحلتك قبل السفر

قم بالتخطيط جيدا لرحلتك قبل السفر

بطاقات الترجمة التي تشرح حالات حساسية الطعام

بطاقات الترجمة التي تشرح حالات حساسية الطعام

المطاعم والمواد الغذائية

المطاعم والمواد الغذائية

الاطعمة المسببة للحساسية

الاطعمة المسببة للحساسية

الاشخاص الذين يعانون من حساسية من انواع محددة من الاطعمة أو يتبعون نظام حمية غذائية خاص لاسباب مرضية اخرى أو بسبب قناعات شخصية أو دينية، عادة ما يجدون صعوبة كبيرة في الالتزام بنظامهم الغذائي المحدد لهم مسبقا، خاصة خلال رحلات السفر، وغالبا ما تبدأ معاناتهم بداية من الوقت الذي يكتشفون فيه أن الطائرة أو الباخرة أو الحافلة التي يسافرون على متنها لا تقدم اطعمة تتماشى مع حميتهم الغذائية، وحتى عند وصولهم إلى مطعم الفندق أو احد المطاعم في وجهتهم السياحية ليجدوا أن حاجز اللغة يجعلهم لا يستطيعون شرح ما يرغبون في تناوله وما لا يرغبون في تناوله للنادل الذي قد يجيد بالكاد بضعة كلمات بالإنجليزية، وللتغلب على مشكلات من هذا النوع، إليك مجموعة من نصائح السفر الهامة لمن يعانون من حساسية من انواع محددة من الاطعمة:

قم بالتخطيط جيدا لرحلتك قبل السفر:

وذلك عن طريق التأكد من حجز رحلتك على متن طائرة أو باخرة تقدم خيارات متعددة في قوائم الطعام حتى يمكنك أن تختار ما يناسبك منها، وبالمثل احرص على أن يكون الفندق الذي ستقوم بالحجز فيه من الفنادق التي يمكنها أن توفر طعاماً يتماشى مع حميتك الغذائية.

من الافضل أيضا أن تقوم ببحث جيد قبل السفر عن المطاعم السياحية في وجهة سفرك خاصة إذا كانت حميتك الغذائية من النوع النباتي وكانت وجهة سفرك من الدول التي لا تشتهر بها الاطعمة النباتية مثل دول امريكا الجنوبية، لاحظ أنك لن تواجه صعوبة كبيرة في ايجاد المطاعم التي تقم الاطعمة النباتية في حالة دولة مثل الهند والتي تشير الإحصائيات أن ما يقرب من ثلث سكانها تقريبا نباتيين.

بطاقات الترجمة التي تشرح حالات حساسية الطعام:

إذا سافرت إلى دولة ما من الدول التي لا تتحدث بلغتها ولا تنتشر فيها اللغات العالمية مثل الإنجليزية، وكنت ممن يعانون من حساسية الطعام، فعليك أن تحمل "فعليا" بطاقات تصف حالة حساسية الطعام التي تعاني منها، والاطعمة التي يمنع عليك تناولها والأطعمة التي يسمح لك بتناولها، يمكنك الاستعانة بمترجم لكتابة هذه البطاقة أو بشركات متخصصة في طباعة النشرات والبطاقات التي تتحدث عن الطعام بلغات مختلفة.

يمكنك أيضا أن تصنع بطاقتك بنفسك بالاستعانة بالصور والمعلومات المتوفرة عن الطعام بلغات عديدة في مواقع الإنترنت المتخصصة مثل مواقع الحميات الغذائية للنباتيين.

المطاعم والمواد الغذائية:

تحدث مع العاملين في الفندق عن المطاعم التي توفر احتياجاتك الغذائية أو الاسواق التي يمكنك أن تبتاع منها الاطعمة التي تناسبك، وربما عليك أن تتواصل أيضا مع ادارة الفندق قبل وصولك إليهم لتشرح لهم طبيعة احتياجاتك الغذائية وما تشمله من محظورات حتى يستعدوا بمعلومات حول الاماكن التي توفر الأطعمة التي تناسبك فور وصولك.

إذا كان الفندق يحتوي على مطعم حاول أن تتحدث للنادل أو الطاهي المشرف على المطعم لتتحدث معه عن الطعام الذي ترغب في تناوله وترى إذا كان من الممكن توفيره.

المرافق:

إذا كنت ممن يتبعون حمية خاصة لسبب ما، يفضل أن تقوم بحجز وحدة فندقية تحتوي على مرافق تساعدك على اعداد طعامك بنفسك، مثل مطبخ يسمح لضيوف الفندق باستخدامه، يمكنك أيضا أن تختار الإقامة في أحد الفنادق الجميلة الصغيرة والتي تشرف الاسر على إدارتها، يمكنك أن تتحدث معهم بشكل مباشر عن الأطعمة التي ترغب في تناولها والأطعمة التي لا ترغب في تناولها.

ربما يمكنك أيضا أن تقوم بحجز وحدة سكنية مثل شقة أو فيلا خاصة فكلاهما يحتوي على مطبخ متكامل ووحدات لتخزين الطعام وهو ما سيساعدك على طهو طعامك بنفسك بسهولة أكبر.

الطائرات والقطارات والسيارات والبواخر:

جميعها من وسائل السفر التي قد تقدم قوائم طعام متنوعة أو لا، ولمعرفة ذلك يمكنك التواصل مع خدمة العملاء أو زيارة الموقع الالكتروني لوكالات السفر التي تقدم خدمة السفر عبر وسائل مختلفة للنقل، يمكنك دائما أن تحمل أيضا وجبات خفيفة قمت باعدادها مسبقا حتى تتناولها اثناء رحلة السفر ولكن احرص اولا على مراجعة القوانين الخاصة بحمل الأطعمة عبر الحدود.

الاطعمة المسببة للحساسية:

في كثير من الاحيان تقدم شركات الطيران على متن رحلاتها وجبات خفيفة تتضمن مواد غذائية تتسبب في ردة فعل حساسية لدى البعض ولذلك عليك التأكد أولا من محتوى الوجبات الخفيفة قبل أن تقوم بتناولها.

الاحتياطات الطبية:

احرص على أن تحمل صورة ملفك الطبيعي حتى يسهل على الطبيب المعالج في وجهة سفرك، استيعاب حالتك الصحية وتقديم العلاج المناسب لك باسرع وقت ممكن، احرص على التعاقد على وثيقة للتأمين على الصحة لضمان تلقى العلاج المناسب عند الحاجة، احرص على حمل الدواء الذي يعالج ردة فعل الحساسية أو يقلل من حدتها مثل مضادات الهيستامين على سبيل المثال.