نصائح عملية لرحلة ممتعة في فينيسيا

كاتدرائية سان ماركو

كاتدرائية سان ماركو

مباني فينيسيا عند الغروب

مباني فينيسيا عند الغروب

شوارع فينيسيا الهادئة

شوارع فينيسيا الهادئة

سحر فنيسيا في الليل

سحر فنيسيا في الليل

رومانسية فينيسيا

رومانسية فينيسيا

فينيسيا درة المدن الايطالية

فينيسيا درة المدن الايطالية

فينيسيا درة المدن الايطالية التي يتجه اليها عشاق الجمال بحثاً عن ملاذ رومانسي ومشاهد معمارية استثنائية بفضل تميزها بالمباني المغمورة بالمياه.

ونظراً لاعتدال الجو في فينسيا فهي تتمتع بعدة مواسم سياحية خلال العام، حيث يتوافد اليها الآلاف يومياً للحصول على ذكريات لا تنسى وسط الأجواء التاريخية.

لكن رحلتك في فينيسيا قد تكون شاقة ومرهقة اذا لم تتسلح بأهم النصائح للخوض في هذه المدينة الايطالية العائمة، لهذا يمكنكم الاستماع الى آراء الخبراء في السفر حول مدينة فينيسيا:

1-  ابتعدوا عن أكثر الاوقات ازدحاماً

فينيسيا مدينة مزدحمة معظم أيام السنة، لكن هناك اوقات معينة تزداد فيها أعداد السائحين بشكل مطرد مما يجعل زيارتكم للمدينة مرهقة ومبددة للوقت.

يمكنكم التعرف على المواسم الخاصة بفينيسيا عبر مواقع الحجوزات على الانترنت، ويفضل دائماً الابتعاد عن أوقات المناسبات والأعياد.

2- قراءة تاريخ المدينة

فينيسيا أكبر من مجرد مدينة عائمة، فهذه المدينة تحظى بتاريخ مميز تجسده منشئاتها المعمارية الاستثنائية وأزقتها ألأصيلة وشهدت العديد من صفحات التاريخ الايطالي.

وللحصول على أكبر قدر من المتعة عليكم القراءة حول تاريخ المدينة وتاريخ مزاراتها السياحية قبل السفر، فلا تتوقعوا الحصول على معلومات وفيرة من المرشدين السياحيين، ففضلاً عن الازدحام الشديد هناك فإن الوقت لن يكون كافياً لمعرفة كل شيء والاستمتاع بكل التفاصيل.

3- تجنبوا اطعام الطيور

يحب السائحين اطعام الطيور في مختلف الساحات الرئيسية في مدن العالم، لكن هذه العادة ممنوعة في ساحة القديس مارك واذا خالفتم القواعد ستتكبدون غرامة مالية قدرها 500 يورو.

فقد قامت بلدية فينيسيا بإتخاذ هذا القرار لمنع تكاثر الطيور بأعداد مهولة نظراً لقيامها بالإضرار بالأعمال الفنية التاريخية في الساحة وتسببها في احداث ثقوب متعددة في المنحوتات الأثرية هناك

4- اختاروا المطعم المناسب

لا تقتربوا من المطاعم الموجودة عند ساحة القديس مارك أو القناة الكبرى "الغراند كانال"، ففضلاً عن الزحام الشديد هناك من السائحين و ارتفاع الأسعار البالغ فإن بخار المازوت المتصاعد من جندولات الماء المتمركزة في هذه المنطقة سيكون خانقاً ومزعجاً عند تناول وجبتكم.

يمكنك اختيار مطعم هادى في أحد الشوارع والأزقة الجانبية، فهناك ستعيشون أجواء من الرومانسية الحقيقية بأسعار أقل، كما ستستمتعون بتناول الأطباق التقليدية للمدينة بدلاً من الأطباق العالمية الرديئة التي تقدمها المطاعم السياحية للزائرين وتفتقد للنكهة الفينيسية.

5- الاتفاق على سعر الجندول مسبقاً

قبل ركوب الجندول عليكم الاتفاق مع قائده على السعر، ويمكنكم معرفة السعر المناسب من مواقع الزيارات السياحية التي تحمل خبرات عشرات من زوار المدينة.

ومن المعروف أن الابحار في الجندول قد يكون مكلفاً نظراً لأن البحارة يفرضون أسعاراً كبيرة على السائحين في اوقات الذروة، فلا تسمحوا لهم بخداعكم بسعر مغالى فيه، لكن لا تتخلوا أبداً عن رحلة رومانسية بالجندول لاستكشاف جمال فينيسيا.

6- تجنبوا الاعتماد على خرائط GPS

أشار العديد من السائحين الى أنهم يواجهون ضعف الاشارة الملتقطة من الاقمار الصناعية الخاصة بخرائط gps داخل البندقية، وذلك بسبب ارتفاع بناياتها الحجرية القديمة.

لهذا عليكم التسلح بخرائط ورقية معتمدة من المدينة، أو الاحتفاظ بنسخة من الخرائط Offline عن طريق خدمات خرائط Google.

وفي كل الأحوال لا تخشوا شيئاً، فالضياع في مدينة فينيسا أحد أكثر التجارب متعة على الاطلاق بشهادة مئات السائحين، لكنه قد يكلفكم الوقت، فهذه المدينة شيدت في العصور الوسطى، لهذا فإن حاراتها وأزقتها عشوائية ولا تحمل منطقية في توزيعها وتفريعاتها، لكنها ممتعة وأصيلة وتبدو أشبه برحلة عبر الزمن.

7- انتبهوا للوقت

فينيسيا مدينة تنام مبكراً وتستيقط مبكراً، لهذا عليكم الانتباه لعنصر الوقت خلال الزيارة لكي يمكنكم الاستمتاع بالوقت الكافي في المزارات السياحية والتجول بالمدينة.

وبحلول الثامنة مساءاً ستكون كافة المحلات والمطاعم مغلقة والمدينة تغط في هدوء رومانسي يناسب أصحاب الجولات على القدمين، لكن لا تنسوا تناول عشائكم قبل هذا الوقت!

8- لا تتقيدوا بالمزارات الرئيسية

ان زيارة ساحة القديس مارك والكاتدرائية بلا شك تجربة ثرية وفريدة، لكن لا ينبغي أن تقضوا كامل نهاركم هناك، فالازدحام الرهيب بأعداد السائحين والباعة والمطاعم وكل تلك الضجة لا تعبر عن فينيسيا الحقيقية.

ان جوهر فينيسيا وتاريخ سكانها الاصلي يكمن في شوارعها المتفرعة وبيوتها القديمة وأرضياتها البازلتية ومقاهيها الرخيصة وهذا ما يبحث عنه المسافر الحقيقي.