hub .. أول فندق يدار إليكترونياً في لندن

 hub  .. أول فندق يدار إليكترونياً في لندن

hub .. أول فندق يدار إليكترونياً في لندن

عاصمة الضباب لندن

عاصمة الضباب لندن

يتجه العالم الآن لأن يكون إلكترونياً في كل المجالات ولعل قطاع الضيافة في السفر له نصيب كبير من هذه الثورة التقنية فهي تساهم في سرعة الإجراءات وكذلك إلغاء الوسيط مع تطبيقات الأجهزة الذكية التي جعلت من الإقامة أثناء السفر أمر في منتهى السهولة.
 
ومؤخراً شاهدنا فنادق بدأت تعتمد على الريبوتات، في حين أن مجموعة برمير انPremier Inn ، البريطانية لجأت إلى الفنادق التي تدار إلكترونيا بالـ"ديجيتال"، مثل تلك التي يطلق عليها فنادق الكبسولة الي بدأت من اليابان ومن ثم أنتشرت في جميع أنحاء العالم.
 
الغرفة في فندق Hub  في لندن تكاد تكفي لفرد واحد فقط، وهي مخصصة للسائح الذي ينشد أقل التكاليف وأفضل الخدمات في المدين عالية التكاليف، أو رجال الأعمال الذين يقضون يومهم بالخارج ولا يبحثون إلا عن المبيت في سرير مريح، وانترنت فائق السرعة.
 
ويعمل الفندق من خلال تطبيق خاص على الأجهزة الذكية، ويمكن من خلال هذا التطبيق التحكم في كل شئ في الغرفة  منذ أول الحجز على الإنترنت إلى أن يدخل الفندق، ولن يتم التتعامل مع موظفي الاستقبال كما هو معتاد.
 
كل شيء في الفندق اتوماتيكياً، عملية التسجيل عبر التطبيق وبعدها وعند الوصول يجد الضيف أنه أمام 4 آلات اتوماتيكية يضع الضيف بطاقته الائتمانية وجواز سفره ليستقبل كارت يفتح الغرفة المجهزة بسرير، وحمام،  شاشة التلفزيون الذكي معلقة على جدار السرير، وليس هناك خزانة أو مكتب.