أفضل الأنشطة للاستمتاع بعطلتكم في جزيرة سردينيا

سانت ريمي

سانت ريمي

كالياري

كالياري

جمال الطبيعة في سردينيا

جمال الطبيعة في سردينيا

جزيرة سردينيا

جزيرة سردينيا

اوريستانو

اوريستانو

ألجيرو

ألجيرو

تتمتع جزيرة سردينيا الايطالية بموقعها المتميز بين جزر البليار الاسبانية وجزيرة صقلية وجزيرة كورسيكا الفرنسية، حيث تقف شامخة في البحر المتوسط بزرقة مياهه الخلابة.

وتتمتع سردينيا بأجواء البحر المتوسط المشرقة مما يجعلها مقصداً للعديد من السائحين كل عام بحثاً عن رحلة يملؤها الترف والفخامة والجمال الساحر.

وعليكم ألا تفوتوا متعة زيارة جزيرة سردينيا هذا الصيف وزيارة أهم معالمها مثل:

ألجيرو

بلدة جميلة تتمتع بالعديد من المعالم السياحية حيث يفضل السائحين زيارتها لرؤية سوق الغجر حيث يمكن اقتناء المجوهرات المصنوعة من الصخور المرجانية الحمراء.

كما تضم البلدة الكاتدرائية القديمة ومتحف الجماجم وهو متحف أنثروبولوجي يشمل تاريخ المنطقة الانساني وأصلها السكاني، كما يضم رفات ضحايا مذبحة الامبراطور هيرودوس.

يمكن أيضاً لزوار هذه البلدة الاستمتاع بتناول البيتزا على الطريقة المحلية  وأجمل المأكولات البحرية، ثم استكمال زيارة البلدة باستكشاف الكهوف الجبلية الرائعة في منطقة دي نيتونو التي تعج بالتكوينات الصخرية.

أوريستانو

تاريخ عريق تضمه هذه المدينة ذات المنازل الملونة والمياه الصافية، حيث تتميز باطلالة منازلها البحرية والأطلال الرومانية التاريخية.

وقد شهدت هذه المدينة عدة هجمات من الغزاة على مر التاريخ مما جعلها موقعاً أثرياً هاماً يتضمن بقايا عدة ممالك حكمت المنطقة في القرون الماضية.

وتتمتع أوريستانو بعدة أطباق بحرية بوصفات خاصة بالمدينة لن تجدوها في اي منطقة بالعالم ولا ينبغي تفويت فرصة تذوقها.

كالياري

في اقصى جنوب سردينيا تقع هذه المدينة وهي مطلة على خليج جولفو انجلي متمتعة بمناظر طبيعية ساحرة.

تتمتع هذه المدينة بكونها مركزاً للحياة العصرية بما فيها مراكز التسوق وأرقى العلامات العالمية والمطاعم الفاخرة مما يجعلها تعج بالسائحين على مدار العام.

كما تضم كالياري المسرح الروماني الشهير في حي كاستيللو وغيره من الاثار والاطلال الرومانية بالاضافة الى المباني التي تعود الى العصور الوسطى.

سانت ريمي

من على قمة جبل سانت ريمي يمكن الاستمتاع بمنظر بانورامي ساحر لجزيرة سردينيا مع مياه البحر المتوسط الخلابة.

كما يمكن في سانت ريمي زيارة الكاتدرائيات الراسخة منذ القرون الوسطى وغيرها من المباني الأثرية، أو الاستمتاع بالمياه الصافية في شاطئ بويتو برماله الناعمة.