لماذا لا يجب عليك السفر بمفردك؟

تناول الطعام بمفردك أمر محبطا للغاية

تناول الطعام بمفردك أمر محبطا للغاية

من الصعب الحصول على أصدقاء جدد عندما تسافر منفردا

من الصعب الحصول على أصدقاء جدد عندما تسافر منفردا

الصور التي ستلتقطها خلال رحلة سفرك منفردا ستكون معظمها صور سيلفي

الصور التي ستلتقطها خلال رحلة سفرك منفردا ستكون معظمها صور سيلفي

السفر منفردا قد يكون مملا للغاية

السفر منفردا قد يكون مملا للغاية

السفر بمفردك قد يكون خطيرا

السفر بمفردك قد يكون خطيرا

السفر بمفردك أكثر تكلفة

السفر بمفردك أكثر تكلفة

كثيرا ما قرأنا عن مقالات تتحدث عن روعة تجربة سفر الشخص بمفرده، وتنصح كثيرا بهذه التجربة، ولكن كل ما يقال عن روعة هذه التجربة، وكيف أنها "تجربة يجب أن تقوم بها مرة واحدة على الاقل في حياتك"، ليس حقيقيا تماما، صحيح أن هناك مميزات وفوائد عدة لسفر المرء بمفرده، إلا أن هناك عيوب مزعجة للغاية لتجربة السفر منفردا.

إليك  أسباب تجعلك تتناسى فكرة السفر بمفردك في رحلتك السياحية القادمة، وتبدأ في البحث عن رفيق سفر ليشاركك متعة السفر:
السفر بمفردك اكثر تكلفة:

عندما تسافر بمفردك ستشعر فجأة بأن كل شيء قد اصبح اكثر تكلفة، وبالطبع لن تجد من تتقاسم معه تكلفة سيارة الاجرة الباهظة أو تكلفة الاقامة في الفندق، والحقيقة أن هناك بعض المرافق والفنادق السياحية التي تتقاضى اجراً اعلى من السائح الذي يحصل على الخدمة منفردا بينما تقدم تخفيضات للمجموعات التي تتضمن عدداً كبيراً من الافراد.

تناول الطعام بمفردك أمر محبط للغاية:

عندما تكون بمفردك ستجد صعوبة في الذهاب لتناول الطعام بمفردك في أحد المطاعم لأنك لن ترغب في أن تلفت الانظار إليك بالجلوس منفردا بينما يجلس الجميع من حولك بصحبة رفاقهم، هذا على الارجح سيدفعك إلى الذهاب إلى أحد المطاعم السريعة ذات الجودة المتواضعة، حيث يمكنك أن تتناول الطعام بسرعة وتمضي في طريقك قبل أن تلفت الانظار إليك أو تناول الطعام بمفردك في غرفتك في الفندق، وكلا الخيارين بالطبع محبط للغاية، تذكر أن نصف متعة تناول الطعام بالخارج تكون بمشاركتك وجبة الطعام مع الاخرين وتناول الطعام الجيد بينما تتبادل حديث ممتع مع شخص اخر.

الصور التي ستلتقطها ستكون معظمها صور سيلفي:

أي شخص سافر في رحلة سياحية بمفرده من قبل لابد وأنه قد اجاد تماما فن التقاط صور السيلفي بسبب كل صور السيلفي التي قام بالتقاطها بجوار المعالم السياحية الشهيرة في وجهته السياحية ، الشخص الذي يسافر في رحلة سياحية بمفرده غالبا ما يقوم بالتقاط صور سيلفي إذا ما اراد التقاط الصور وذلك لأنه لا يمكنه أن يطلب من الغرباء بجواره أن يلتقطوا صورته في كل مرة يرغب فيها بالتقاط الصور.

السفر بمفردك قد يكون خطيرا:

عندما تسافر بمفردك فأنت تقوم بمخاطرة كبيرة، لأن السائح المنفرد في بلد غريب دائما ما يكون هدفا سهلا للصوص والمجرمين، وللاسف فإن المسافرين المنفردين يتعرضون في كثير من الاحيان إلى تجارب سيئة للغاية، عندما تسافر بمفردك لن تجد رفيق تعتمد عليه في حالة وقعوك في المشكلات، لن تجد من يساعدك عندما تسرق حافظة نقودك التي يوجد في داخلها جميع اموالك وربما ستتعرض امتعتك للسرقة عندما تستغرق في النوم خلال رحلة طويلة بالحافلة في حالة عدم وجود رفيق سفر منتبه بجوارك.

من الصعب الحصول على اصدقاء جدد عندما تسافر منفردا:

هل سبق لك أن ذهبت بمفردك إلى مجموعة من الاشخاص لتبادل الحديث معهم في محاولة للتعرف عليهم للحصول على اصدقاء جدد؟ سيناريو من هذا النوع يصعب تخيل حدوثه في الحقيقة، الحصول على اصدقاء جدد اثناء السفر هو أمر صعب بما يكفي عندما تكون برفقة اشخاص اخرين، ولكنه شبه مستحيل عندما تكون بمفردك، في افضل الاحوال وإذا كنت شجاعا بما يكفي لمحاولة عقد صداقات بمفردك مع مجموعة من الاشخاص عند مقابلتهم في أحد المطاعم أو في داخل الفندق، ستجد أنهم يتبادلون معك الحديث بتهذيب وتحفظ ، ولكن لن يتطور الأمر لصداقة حقيقية، وجود شخص اضافي بصحبتك سيساعد على كسر الجليد ويشعر الاخرين ببعض الاطمئنان عند الحديث معك للمرة الاولى وربما سيشجعهم ذلك على الانفتاح قليلا دون الشعور بالقلق حيال نواياك.

السفر منفردا قد يكون مملا للغاية:

إذا لم تكن من نوع الاشخاص الذين يفضلون قضاء معظم الوقت بمفردهم وبعيدا عن الضوضاء، فستشعر بملل حقيقي عند سفرك في رحلتك السياحية منفردا، لانك ستجد عددا محدودا من الانشطة التي يمكنك القيام بها بمفردك خلال رحلتك السياحية، ربما تفكر في الذهاب في جولة في وجهتك السياحية أو في داخل عدد من المتاحف بمفردك، وربما تجلس على الشاطئ لقراءة كتابك المفضل، كل ما سبق أمر رائع للغاية ولكن بمرور الوقت ستشعر بالملل ماذا ستفعل بعدها؟ هل تتخيل أن تجرب ركوب الدراجة الهوائية والذهاب في جولة بمفردك؟ أو تقوم بتجربة احد الانشطة المثيرة والخطيرة بمفردك مثل السباحة في قفص اسماك القرش أو القفز المظلي؟ يبدو هذا ممثلا نوعا ما أليس كذلك؟ في اوقات كهذه ستقول في داخلك أتمنى لو كنت بصحبة صديق لأشاركه كل هذا.

السفر منفردا لن يجعلك قادرا على الاسترخاء بسهولة:

قضاء بعض الوقت بمفردك أمر لا بأس به وسيمنحك فرصة للقليل من التأمل في حياتك ولكن قضاء الكثير من الوقت بمفردك سيمنحك الكثير من الوقت للتأمل والتفكير وستجد الكثير من التساؤلات التي تدور في ذهنك حول خياراتك في الحياة، حياتك المهنية، ماضيك وحاضرك ومستقبلك، وستجد أن ابسط الاشياء مثل مشاهدتك للغروب أو للاطفال الصغار يضحكون ويلعبون تثير شلال من المشاعر في داخلك، التأمل والقليل من التفكير العميق ليسا أمرا سيئا ولكن الكثير منهما لن يجعلك تتمكن من الاسترخاء والاستمتاع برحلتك السياحية.

المشكلات الصغيرة تبدو كبيرة عندما تكون بمفردك:

كثيرا ما تواجهنا عدد من المشكلات الصغيرة اثناء السفر مثل عدم تمكنك من اللحاق بالقطار في موعده، تأخر الحافلة التي ستوصلك إلى مكان ما وخوفك من ضياع حجزك بسبب ذلك، اصابتك بالام بسبب تناولك طعام غير صحي، مشكلات من هذا النوع مزعجة بدون شك ولكنك ستضحك عليها إذا كنت برفقة اخرين من اصدقائك، أما إذا كنت بمفردك فسيبدو كل شيء كمشكلة ضخمة وسوء حظ مستمر طوال رحلتك.

لا يوجد أحد تشاركه ذكريات رحلتك عندما تسافر بمفردك:

عندما تسافر إلى وجهة سياحية ما وخاصة إذا كان ذلك للمرة الاولى، ستصنع المئات من الذكريات هناك عن الطعام المحلي غير المألوف الذي تناولته، المعالم السياحية المبهرة التي شاهدتها، التجارب والمغامرات المثيرة التي قمت بخوضها، ذكريات كهذه ستمثل اهمية كبيرة بالنسبة وسترغب بالحديث عنها للجميع عند عودتك إلى موطنك، ولكن اصدقائك وافراد اسرتك ربما لن يتفاعلوا كثيرا مع قصصك واحاديثك عن رحلتك السياحية ولن يرغبوا في الاستماع إليك وأنت تتحدث عنها ، في وقت كهذا سترغب حقا في وجود شخص ما تشاركه ذكريات رحلتك ومن افضل من رفيق السفر الذي سيظل دائما جزءاً من هذه الذكريات.