رمضان في اندونيسيا: معلومات هامة للمسافرين

موائد الرجمن باندونيسيا

موائد الرجمن باندونيسيا

معلومات هامة للمسافرين

معلومات هامة للمسافرين

رمضان في اندونيسيا

رمضان في اندونيسيا

الوصول والفنادق

الوصول والفنادق

إذا نظرت جيدا في المنتديات أو المواقع الالكترونية المتخصصة في السياحة والسفر، غالبا ما ستجد السؤال التالي: "كيف يكون الامر عند السفر إلى دولة مسلمة خلال شهر رمضان المبارك؟" واحتفالا بقدوم شهر رمضان المبارك نعتقد أن من الملائم أن نبدأ بالاجابة على السؤال ونحاول أن نوضح قليلا للمسافر طبيعة الاجواء الرمضانية في البلدان المسلمة وسنبدأ اليوم بالحديث عن رمضان في دولة إندونيسيا.

بشكل عام هناك عدة اشياء يجب أن يضعها المسافر في الاعتبار اثناء سفره إلى واحدة من الدول الاسيوية المسلمة مثل اندونيسيا أو ماليزيا في شهر رمضان المبارك، وعند الحديث عن دولة اندونيسيا على وجه التحديد والتي تشتهر أيضا كواحدة من الدول السياحية الشهيرة ، عليك أن تعلم أن هناك مناطق في اندونيسيا لن تشاهد فيها اجواء رمضانية واضحة أو ولن يشعر فيها المسافر غير المسلم باختلاف كبير في شهر رمضان عن بقية شهور العام، واهم هذه المناطق هي مقاطعة بالي ذات الاغلبية الهندوسية، المناطق المسيحية في اندونيسيا والمنتجعات السياحية المنعزلة والمناطق السياحية الشهيرة مثل جزيرة جيلي تراونجان (Gili Trawangan).

تعالوا لنتعرف على عدة امور هامة يجب وضعها في الاعتبار عند السفر إلى دولة اندونيسيا خلال شهر رمضان:

الوصول والفنادق:


بالنسبة لتذاكر الطيران يفضل أن تقوم بحجز تذكرتي الذهاب والعودة مبكرا لأن اسعار تذاكر السفر ترتفع اسعارها خلال شهر رمضان المبارك حيث يقبل الكثيرون على العودة إلى اندونيسيا لزيارة اسرهم هناك، بالاضافة إلى ارتفاع اسعار تذاكر السفر هناك احتمال كبير ألا تتمكن من العثور أيضا على اماكن شاغرة على متن رحلات الطيران المتجهة أو العائدة من اندونيسيا والامر ذاته ينطبق على وسائل النقل والمواصلات الاخرى، لاحظ أن الأمر سيستمر بعد نهاية شهر رمضان المبارك بعدة ايام حيث يحتفل المسلمون بعدها بعيد الفطر المبارك، وبعدها يحتفل المسلمون في اندونيسيا باحتفال اخر يعرف بيوم " Lebaran Ketupat" ويقام في اليوم السابع بعد عيد الفطر وفيه يتناول السكان المحليون اقماع الأرز (تعرف في إندونيسيا باسم " Ketupat") ،وهي عبارة عن اوراق النخيل التي يتم حشوها بالارز ثم يتم طهوها.

بالنسبة لتكلفة الإقامة في الفنادق في اندونيسيا خلال شهر رمضان المبارك فلن تلاحظ فارقا كبيرا في الاسعار بينها وبين مواسم الذروة السياحية، وبشكل عام ستجد أن تكلفة الاقامة في الفنادق اعلى قليلا من تكلفتها خلال الايام العادية في غير موسم الذروة، وإذا كان الفندق الذي ستقيم فيه يوجد بالقرب من احد المساجد توقع أن تستمع إلى اصوات الماذن في المساجد وهي تنادي للصلاة ولصلوات التراويح حتى ساعات متأخرة من المساء، وفي الايام الأخيرة في شهر رمضان توقع أن ترى الزينات وهي تعلق في الشوارع استعدادا للاحتفال بعيد الفطر المبارك.

تناول الطعام والشراب بالنسبة لغير المسلمين:


في حالة الاقامة في منتجع أو فندق سياحي لن يجد غير المسلمون مشكلة كبيرة في تناول الطعام والشراب في نهار رمضان والذي يقدمه طاقم الخدمة في الفندق بمجرد الطلب، ولكن الامر يختلف اثناء تواجدك في شوارع احد المناطق المسلمة في اندونيسيا مثل شوارع مدينة جاكرتا على سبيل المثال، وقتها يجب وعلى سبيل الاحترام ألا تتناول الطعام والشراب اثناء تواجدك في الشارع في نهار رمضان، وستلاحظ وقتها أيضا أن العديد من المطاعم الصغيرة مغلقة وأن عربات الطعام التي تتواجد بكثرة في شوارع المدينة غير موجودة ولا تبدأ في الظهور مجددا إلا بعد الافطار.

في حالة تواجدك في احد المطارات في اندونيسيا لن تشعر بالكثير من الحرج في حالة تناولك للطعام داخل المطار في نهار رمضان حيث تعامل المطارات كارض دولية تتجمع فيها الجنسيات المختلفة من جميع انحاء العالم ومن المعروف بالنسبة للجميع أن هناك العديد من المسافرين في المطارات من غير المسلمين اضف إلى ذلك حقيقة أن هناك عدد من المسلمون "يفطرون" خلال رحلات السفر حيث يسمح لهم بذلك شرعا.

نصيحة اضافية اخيرة:


يجب أن تضع في اعتبارك أنه في نهار الصيام يكون الايقاع اليومي للعمل أبطأ نوعا ولذلك ستجد أن هناك الكثيرون من العاملين في القطاع العام يستجيبون لك بطريقة اقل سرعة من المعتاد، عليك وقتها أن تضع في الاعتبار أنهم يصومون بداية من شروق الشمس وحتى غروب الشمس ويسهرون لوقت متأخر لتناول السحور ولذلك حاول أن تتحلى بالقليل من الصبر.