نظرة على عبرة دبي التراثية المكيفة والصديقة للبيئة

عبرة دبي التراثية المكيفة والصديقة للبيئة

عبرة دبي التراثية المكيفة والصديقة للبيئة

محطة الجداف

محطة الجداف

بين الجداف وفيستيفال سيتي

بين الجداف وفيستيفال سيتي

خطة هيئة الطريق والماصلات 2020

خطة هيئة الطريق والماصلات 2020

دشنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي العبرة التراثية المكيفة في خور دبي لتكون إضافة جديدة الى وسائل النقل في الإمارة.

وقد تميزت العبرة الجديدة بروعة تصميمها التراثي الذي يجمع بين الشكل التقليدي للعبرة التاريخية، وبين الحداثة والاستفادة من التقنيات الحديثة مع سقف بانورامي وتكييف مركزي يغطى كابينة الركاب في حين ان مقاعدها المريحة تتسع لـ 20 راكبا.

صديقة للبيئة

ووصنع هيكل العبرة المكيفة من مادة (الفايبر جلاس) أحادي القاعدة منخفض الأمواج، مع وجود محركين صديقين للبيئة، يستخدمان بنزينا عالي الأوكتين لا يخلف إلا انبعاثات كربونية بسيطة.

مواصفات العبرة

ويبلغ طول العبرة المكيفة عشرة أمتار، وعرض 3.4 أمتار، وهي مزودة بخمس وحدات تكييف بقوة 5 أطنان، وروعي فيها تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة، وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، وكذلك سماكة البدن الذي يؤمن مستوى سلامة عالية للعبرة، وسهولة القيادة لتوفر زاوية رؤية 360 درجة، مع إمكانية تحريك العبرة بشكل جانبي وسهولة المناورة.

مسار العبرة

وسيكون تشغيل العبرة المكيفة في المرحلة الأولى من محطة الجداف للنقل البحري، إلى محطة فستيفال سيتي للنقل البحري، التي تضم مركز تسوق ومحال تجارية وفنادق ومنطقة سكنية، وملعبا للغولف والعديد من المرافق، التي يرتادها السكان والسياح، وتستغرق الرحلة سبع دقائق، وسيكون تشغيل الخدمة على مدار سبعة أيام في الأسبوع، تبدأ من الساعة السابعة صباحاً وحتى الساعة 12 مساءً، بواقع 128 رحلة يومياً في الاتجاهين، بزمن تقاطر قدره 10 دقائق بين الرحلة والرحلة التالية في أوقات الذروة، و20 دقيقة في باقي الأوقات، وتبلغ تعرفة الرحلة الواحدة درهمين فقط، وستسير الهيئة رحلات سياحية إلى محمية رأس الخور خارج أوقات الذروة.

محطة الجداف

وصاحب تدشن العبرة افتتاح محطة الجداف للنقل البحري التي تعد أحد أهم محطات النقل البحري في خور دبي، وتسهم في تعزيز التكامل بين مختلف وسائل النقل الجماعي، وذلك بربط خدمة العبرة التراثية المكيفة (خط الجداف ـ دبي فستيفال سيتي) مع خدمة حافلات المواصلات العامة، ومحطة الخور لمترو دبي.

تصميم تراثي

وينفرد مبنى المحطة بتصميمه التراثي، الذي يتألف من طابقين ويقع على مساحة 1518 متر مربع، وتعد المحطة حلقة وصل بين خور دبي والخليج التجاري وقناة دبي المائية مستقبلاً، وتمتاز بكونها أول محطة نقل بحري جماعي ذات مبنى متكامل لخدمة مستخدمي مختلف وسائل النقل البحري التي تشمل الفيري، والباص المائي، والتاكسي المائي، والعبرة التراثية، والعبرة المكيفة، كما تتميز بموقعها بالقرب من محطة الخور لمترو دبي ومحطة حافلات المواصلات العامة، الذي يبعد عنهما بقرابة 200 متر فقط.

الإرث العمراني لإمارة دبي

وروعي في تصميم مبنى المحطة المحافظة على الإرث العمراني لإمارة دبي، وتوفير مرافق خاصة بذوي الإعاقة، وتوفير خدمات متكاملة لرواد المحطة تشمل بيع التذاكر، وأماكن انتظار ذات إطلالة على خور دبي، ودورات المياه، ومرافق تجارية، ومكاتب خاصة بمشرفي المحطة للإشراف المستمر على الرحلات، وتوفير مواقف لمستخدمي الدراجات الهوائية.
يشار الى ان هذه المشاريع تأتي في إطار خطة شاملة وضعتها هيئة الطرق والمواصلات لتطوير منظومة النقل البحري التي تعد وسيلة نقل حيوية في إمارة دبي يقدر عدد مستخدميها بنحو 13 مليون راكب سنوياً، وتشمل خطة الهيئة إنشاء 12 محطة جديده للنقل البحري في الخليج التجاري وقناة دبي المائية بحلول عام 2018، وبذلك سيرتفع عدد محطات النقل البحري في إمارة دبي إلى 77 محطة في عام 2020، كما تشمل الخطة تشغيل خطوط على خور دبي، والخط الساحلي على طول شواطئ جميرا، وكذلك خطوط لخدمة الجزر الجديدة، وخطوط في قناتي الخليج التجاري ودبي المائية.