وجهات سياحية رائعة غير مشهورة في العالم

Mozambique موزمبيق

Mozambique موزمبيق

Malta مالطا

Malta مالطا

كندا Canada

كندا Canada

Bhutan مملكه بوتان

Bhutan مملكه بوتان

Austria النمسا

Austria النمسا

فرنسا والولايات المتحدة والصين تشتهر بأنها من الدول التي تتصدر قائمة اكثر البلدان شعبية لدى المسافرين، حيث تصل اعداد الزوار الدوليين الذي يسافرون سنويا إلى كل من هذه الدول ما يزيد عن 50 مليون زائر دولي سنويا، ولكن هل يهيمن كل من برج ايفل، و تمثال الحرية و سور الصين العظيم على وجهات سياحية رائعة اخرى في العالم ولكن يتغاضى عنها الكثير من السائحين حول العالم لسبب ما؟

هيئة الاذاعة البريطانية قامت بطرح هذا السؤال واسئلة اخرى لمعرفة اكثر بلدان العالم التي تتعرض للتجاهل من قبل السياح على الرغم من احتوائها على وجهات سياحية مميزة، تعالوا معنا لنتعرف على الدول السياحية الاكثر تجاهلا حول العالم طبقا للاستطلاع:

النمسا:


هذا البلد الاوروبي الجميل غالبا ما يتم تجاهله مقارنة بجيرانه من الدول والمدن الاوروبية الاخرى بما في ذلك مدينة براغ في جمهورية التشيك أو مدينة ميونيخ في جنوب المانيا، ولكن ما لا يعرفه الكثيرين من زوار الدول المجاورة للنمسا أن النمسا كانت منذ ما يقرب من 100 عام، واحدة من اهم الدول الامبراطورية في اوروبا واكثرها تطورا وحداثة، وكانت مدنها تنافس من حيث شهرتها وشعبيتها مدن وعواصم اوربية اخرى شهيرة مثل لندن، باريس، روما ولكن انهيار الامبراطورية النمساوية والتدهور السياسي والاقتصادي الذي شهدته النمسا بعدها لفترة لا بأس بها، جعل الكثيرون يتناسون ما كانت عليه البلاد كمركز ثقافي وحضاري مميز في اوروبا.

النمسا تحتوي فعليا على اعداد ضخمة من المتاحف والمعارض الفنية وهو ما يجعلها وجهة سياحية رائعة لهواة دراسة التراث الثقافي للشعوب وهواة دراسة الفنون، بالاضافة إلى ذلك فإن النمسا تحتوي على العديد من الابنية التاريخية والقصور الرائعة ومنها قصر شونبرون (القصر الامبراطوري السابق) في فيينا وجميع هذه القصور يمكنك الوصول إليها عبر شبكة الانفاق الامنة والمميزة في فيينا، النمسا تحتوي أيضا على مجموعة من اشهر مدن التزلج في العالم واشهرها مدينة " إنسبروك".

موزمبيق:


الحقيقة أن هناك العديد من البلدان الافريقية الرائعة التي تستحق أن تكون في قائمة الدول الاكثر تجاهلا حول العالم، ولكننا اخترنا أن نتحدث عن موزمبيق بسبب تنوع الكبير في الوجهات السياحية المميزة في داخلها بشكل يميزها عن الكثير من الدول الافريقية الاخرى.

موزمبيق توجد في جنوب شرق افريقيا ويحدها من الشرق المحيط الهندي ولذلك ستجد فيها العديد من الشواطئ السياحية المذهلة ذات الرمال البيضاء والمياه الصافية الدافئة التي تميز المحيط الهندي، هناك العديد من الجزر الواقعة قبالة الساحل الموزمبيقي وهي تتضمن كل ما يمكنك أن تجده في جزر المالديف الشهيرة أضف إلى ذلك أنها غير مأهولة بالسكان الى حد كبير.

موزمبيق تحتوي على ما هو اكثر من الشواطئ الجميلة فهي واحدة من الوجهات السياحية المميزة لرحلات السفاري، ويمكن للسائحين الاستمتاع بتجربة رحلة سفاري في وادي نهر ليمبوبو، ويمكنهم القيام بعدد من الانشطة الاخرى أيضا مثل تجربة ركوب الامواج وممارسة رياضة الغوص ومشاهدة الشعاب المرجانية قبالة ساحل توفو، أو تجربة السباحة مع الحيتان واسماك القرش بالقرب من ارخبيل بازاروتو.

مملكة بوتان:


بوتان هي مملكة صغيرة في جنوب اسيا وتقع في الطرف الشرقي من جبال الهيمالايا وتحيط بها عدد من الدول التي تفوقها شهرة وهي الصين والهند ونيبال، فما السبب الذي يجعل مملكة بوتان من الوجهات السياحية التي تستحق الزيارة؟
أهم ما يميز مملكة بوتان أنها بلد هادئ ومسالم للغاية وهو ما يسمح لك بالاستمتاع بتجول في كافة انحاء المملكة بحرية ومشاهدة معالمها الطبيعية والسياحية المميز وبسبب موقع البلاد من سلسلة جبال الهيمالايا، يمكن لزوار بوتان أن يشاهدوا المعالم السياحية المبهرة في بوتان من فوق المرتفعات الجبيلة وخاصة جبل " Gangkhar Puensum" وهو اعلى جبال مملكة بوتان واعلى الجبال التي لم يتم تسلقها في العالم حيث يبلغ ارتفاعه 7.570 متر.

مدينة تيمفو، وهي عاصمة بوتان واكبر مدنها وتحتوي على العديد من المناطق والمعالم السياحية المميزة من قصور ومعابد بوذية ومطاعم محلية رائعة وغيرها ومن الحقائق الطريفة عن مدينة تيمفو أنها واحدة من العواصم الوحيدة في العالم التي لا تحتوي على اشارات المرور.

ولكن قبل أن تقرر زيارة بوتان عليك أن تعلم أن قوانين السياحية في بوتان صارمة للغاية، فهي تحتم على زوار البلاد أن يحصلوا اولا على تاشيرة زيارة للبلاد وأن يقوموا بتحديد فترة ومكان اقامتهم من خلال الجهات الرسمية البوتانية، وتتقاضى الحكومة ضرائب من السائحين بقيمة 65 دولار يوميا وهي ضرائب تذهب للبنية الاساسية الخاصة بالتعليم والصحة في بوتان.

مالطا:


مالطا هي واحدة من الدول الجزرية التي تطل على البحر المتوسط وتتميز بمناحها الدافئ وبسهولة الوصول إليها وبانخفاض تكلفة الرحلات السياحية في داخلها وهو ما يجعلها بديلا مثاليا للسياحة مقارنة بالدول السياحية الشهيرة المجاورة لها والتي تشتهر بارتفاع تكلفة زيارتها واهمها ايطاليا واليونان، السكان المحليين في مالطا يتحدثون الانجليزية بشكل جيد وكذلك الايطالية والمالطية، وبتالي لن يجد الزائر مشكلة كبيرة في التواصل مع السكان المحليين خاصة إذا كان من متحدثي اللغة الانجليزية.

اكثر ما يميز مالطا هي تأثرها بالعديد من ثقافات دول البحر المتوسط المجاورة لها وخاصة فيما يتعلق بالطعام، حيث يمكنك تناول العديد من المأكولات الايطالية اللذيذة في أحد المطاعم المحلية الجميلة ووسط الهواء الطلق في طقس معتدل على مدار العام، بالاضافة إلى الاطعمة اللذيذة فإن مالطا تعد موطنا للعديد من المعالم السياحية والتاريخية المميزة، فهناك يمكنك أن تشاهد العديد من المعابد الصخرية الجميلة والتي بنيت خلال الفترة ما بين 5000-7000 قبل الميلاد، وتعد هذه المعابد من التحف المعمارية نظرا لروعة تصميمها وكبر حجمها على بالرغم من  محدودية الموارد المتاحة وتقنيات البناء البدائية التي كانت تتواجد وقت بنائها.

كندا:


بينما تستمر الولايات المتحدة بجذب اعداد ضخمة من السائحين بفضل مدنها الشهيرة وحدائقها الوطنية الضخمة ومعالمها الطبيعية والسياحية المميز، يستمر الكثيرون في تجاهل جارتها كندا والتي لا تقل عنها تميزا والتي تحتوي على جميع المقومات التي تؤهلها إلى أن تصبح واحدة من الوجهات الشهيرة في العالم.

قد يظن الجميع أن كندا ليست سوى بديلا باهتا للولايات المتحدة ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة حيث تحتوي كندا على مجموعة من اجمل مدن العالم، ومنها مدينة فانكوفر حيث يمكنك الاستمتاع بممارسة رياضة التزلج على الجليد ورياضة ركوب الامواج، وهناك أيضا مدينة تورونتو، وهي واحدة من اسرع المدن امريكا الشمالية من حيث معدلات التطور والتنمية، ومدينة كيبيك، وهي افضل الامثلة على روعة العمارة الاوروبية في الدول من خارج اوروبا، ومدينة مونتريال التي تنافس في جمالها المدن الاجمل والاكثر حداثة في العالم، كما أنهم تعد مركز ثقافي هام في كندا.

بالاضافة إلى المدن الحديثة والنابضة بالحياة، يمكنك أن تجد في كندا مساحات شاسعة من المناطق الطبيعية الشاسعة والمتنزهات الوطنية وهي قل ازدحاما بكثير من تلك التي ستجدها لدى جارتها الولايات المتحدة، ومن اشهر المنتزهات الوطنية التي يمكنك زيارتها في كندا منتزه " Algonquin" في ولاية اونتاريو الوسطى، وهناك منتزهات وطنية رائعة اخرى تقع على الساحل الأطلسي للبلاد ومنها منتزه " Gros Morne"، منتزه " Terra Nova" في مقاطعة نيوفاوندلاند واللابرادور.