نظرة على مهرجان الشواطئ الأول في مدينة خورفكان

نظرة على مهرجان الشواطئ الأول في مدينة خورفكان

نظرة على مهرجان الشواطئ الأول في مدينة خورفكان

مدينة خورفكان الشاطئية

مدينة خورفكان الشاطئية

مدينة خورفكان المطلة على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة

مدينة خورفكان المطلة على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة

تعاون المواطن الإماراتي محمد سالم النقبي مع فريق "أسعد شعب" التطوعي، لإطلاق مبادرة "مهرجان الشواطئ الأول"، في منطقة اللؤلؤية في مدينة خورفكان المطلة على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة.
 
وتشتهر مدينة حورفكان بشواطئها الرائعة التي تجتذب العائلات في فصل الشتاء لإقامة المخيمات التي تعتبر متنفسا للأهالي ومكاناً يوفر العديد من الخدمات لأجل اقتناص فرصة توفر الأجواء الباردة التي تعيشها الإمارات هذه الأيام.
 
وقد ساهم في نجاح المهرجان الأول تكاتف جهود الأهالي مع فريق أسعد شعب، وهو المهرجان الذي يهدف إلى تواصل الأجيال من خلال المجلس المقام حيث يمكن للجيل الجديد من الشباب قضاء وقتاً مميزاً، من خلال التلاقي مع الآباء والأصدقاء والمشاركة في الأحاديث والنقاشات المثمرة، مشكلاً بيئة خصبة لتبادل المعلومات ونقل التراث والموروث من الحكم والأمثال الشعبية والقصص.
 
وتتوفر في المهرجان كل الخدمات من الأكلات الشعبية والمشروبات، وتعرض السيدات العديد من البضائع منها العطور والبخور والسلال والمغاطي التراثية والمواد الغذائية، أضافة إلى وجود فقرات يومية ثابتة وأخرى متنوعة تتضمن المعرض التراثي والعاب الأطفال والمسابقة الثقافية والمجلس الشعبي وفقاً لصحيفة الإتحاد.
 
ويضم المهرجان عدداً من المحلات مشكلاَ نموذجاً في المشاريع الشبابية الواعدة التي تحتاج إلى رعاية أكبر عدد من المؤسسات الحكومية، خاصة أن المناخ السياحي متوفر ومثالي.
 
ويستمر المهرجان طوال فترة الشتاء، ليفتح المجال للرفاهية إلى جانب استقطاب الكثير من العائلات للتقارب والألفة، خصوصاً أن الكثير من أبناء المنطقة يعيشون خارجها بسبب ظروفهم الوظيفية.