تعرفوا على الوجهة السياحية الأولى في الأحساء

تعرفوا على الوجهة السياحية الأولى في الأحساء

تعرفوا على الوجهة السياحية الأولى في الأحساء

جدة- ولاء حداد
 
لكل الراغبين في السياحة بمدينة الأحساء الشرقية في المملكة العربية السعودية لابد لكم من زيارة قصر إباهيم حيث يعد قصر إبراهيم التاريخي بالأحساء من أشهر القصور التاريخية بالمملكة والمنطقة وإحدى الوجهات السياحية الرئيسية بالأحساء.
عن القصر
شهد  القصر حدثاً تاريخياً هاماً، حيث تمكن القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- من السيطرة عليه وما فيه من جنود وعتاد من أول يوم استرجع فيه الأحساء من قبضة العثمانيين ليلة الاثنين 28/5/1331ه.
ويقع قصر إبراهيم في حي الكوت بوسط مدينة الهفوف، وتقدر مساحة القصر ب18200 م2، ويرجع عهد بنائه الى عهد الجبريين الذين حكموا الأحساء ما بين 840 941 ه، قبل قدوم العثمانيين الذين قاموا في حملتهم الأولى باحتلال قصر إبراهيم. وتدل قوة قصر إبراهيم وفخامته على أن الهفوف كانت منطقة ثرية وقوية بسبب موقعها على أحد أهم الطرق التجارية في العالم.
وقد بدأ العمل في القلعة الفعلية المسماة قصر إبراهيم (قصر القبة) في الهفوف عام 963 ه (1555م) على يد علي بن أحمد بن لواند البريكي، الحاكم العثماني في ذلك الوقت.
ويتكون القصر من طرازين معماريين هما: الطراز الديني من خلال الأقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية البارزة في القصر ومحراب المسجد، والطراز العسكري والذي يتمثل في الأبراج الضخمة التي تحيط بالقصر بالإضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر وإسطبلات الخيول.
وقد تم ترميم القصر وتحويله إلى متحف، وتقام فيه وبجواره الفعاليات السياحية ومن أبرزها مهرجان هجر للتراث الذي تنظمه هيئة السياحة سنويا.