المنامة عاصمة للسياحة الخليجية في 2016

المنامة عاصمة للسياحة الخليجية في 2016

المنامة عاصمة للسياحة الخليجية في 2016

باب البحرين

باب البحرين

سوق المنامة

سوق المنامة

مقومات سياحية و حضارية في البحرين

مقومات سياحية و حضارية في البحرين

تزخر مملكة البحرين بالمقومات السياحية والإرث الحضاري والتاريخي الغني الذي عزز تواجدها على خارطة السياحة العالمية.
 
ويأتي إختيار البحرين كعاصة للسياحة الخليجية 2016، بقرار من مجلس وزراء السياحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تقديرا لما في البحرين من مقومات سياحية و حضارية تشكل نقطة انطلاق لهذا المشروع الخليجي المشترك.  
 
ويحظى القطاع السياحي في البحرين وما يتصل به من خدمات مساندة بالكثير من الاهتمام مع الخطط الرامية الى الارتقاء به ومن بينها تنفيذ برامج طموحة وتطوير التسهيلات التي تمنحها  البحرين لإصدار التأشيرات الفورية والإلكترونية منذ عام 2014، الأمر الذي أسهم في زيادة عدد الدول التي يُمنح رعاياها تأشيرات دخول إلى المملكة مما يسمح بزيادة  جاذبيتها للوفود والأفواج السياحية التي تزور المنطقة واستقطاب الاستثمارات في قطاع السياحة .
 
كما أن قرار ترميم وإعادة إحياء منطقة باب البحرين وسوق المنامة القديم بإشراف هيئة البحرين للسياحة والمعارض وبالتعاون مع لجنة السوق القديم بغرفة تجارة وصناعة البحرين يساهم في جعل البحرين مقصداً سياحياً جذاباً في المنطقة 
كما تم الإعلان أنه بهذه المناسبة ستقام العديد من الفعاليات والبرامج المتعلقة بعاصمة السياحة الخليجية والتي تستهدف جميع شرائح المجتمع والأسر والعوائل الخليجية و سوف تكون نقطة انطلاق لانشاء فعاليات تقويم البحرين إيماناً بأن السياحة هي " النفط الذي لا ينضب ".