قريباً .. إفتتاح متحف تبوك "الجوهرة الحقيقة"

متحف تبوك

متحف تبوك

متحف تبوك الاقليمي

متحف تبوك الاقليمي

لقاء الامير فهد بن سلطان والامير سلطان بن سلمان

لقاء الامير فهد بن سلطان والامير سلطان بن سلمان

تشهد منطقة تبوك السعودية تنمية سياحية وتاريخية كبيرة، يمكن استشعارها من خلال المشروعات المتنوعة التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، والتي سيتم افتتاحها قريباً وعلى رأسها متحف تبوك، والذي يعدّ من أكبر المتاحف في المملكة، بالإضافة إلى المواقع الثلاثة الأثرية الأهم في المنطقة، وهي موقع قرية في العيينة وفحيمان وموقع عينونه، والمشروع السياحي بشرما .
 
منطقة تبوك
عرفت تبوك بأنها نجمة مضيئة في شمال المملكة، وتتميز بوجود العديد من المناطق السياحية والقلاع القديمة التي يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد.
 
ولقد زار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أمس منطقة تبوك بهدف الالتقاء بالأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك، لمتابعة سير المشروعات السياحية المتنوعة، ولمناقشة الكثير من الأمور التي أراد أن يُبدأ فيها والاستماع للأمور التي تحتاجها المنطقة . 
 
وأوضح الأمير سلطان أن منطقة تبوك ومحيطها الجغرافي تعتبر من أهم المناطق التاريخية على مستوى العالم، وبين أن الهيئة تركز من خلال البعثات والفرق سواء السعودية والجامعة والمراكز العلمية العالمية التي تعمل في هذه المواقع على ترابط الجانب التاريخي ومعرفة المكنوز الحضاري لهذه المنطقة .
 
متحف تبوك
أشار الأمير سلطان إلى أن متحف تبوك يعد جوهرة حقيقية، وهو يعتبر من أكبر المتاحف في المملكة، ونوه إلى أن تسليم المشروع بالكامل للهيئة، سيكون خلال الأشهر الستة القادمة بإذن الله، لتبدأ عمليات التجهيزات الداخلية .
 
علماً بأن مشروع متحف تبوك الوطني الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والآثار سينفذ على مساحة 100 ألف متر مربع، وبتكلفة تزيد عن 100 مليون ريال، ويضم 8 قاعات للعروض المتحفية وقاعة للحرف اليدوية وقاعة كبرى للعروض الزائرة.