متحف الآثار في مطار القاهرة الدولي لركاب الترانزيت

متحف الآثار في مطار القاهرة الدولي لركاب الترانزيت

متحف الآثار في مطار القاهرة الدولي لركاب الترانزيت

افتتح في مطار القاهرة الدولي المرحلة الأولى لمتحف الآثار المصرية بصالة السفر بمبنى الركاب رقم 3، ليكون المتحف بذلك بوابة لركاب الترانزيت وكل المسافين للتعرف على على أسرار الحضارة المصرية بكل ما لديها من أماكن متميزة ومتاحف أثرية، وتاريخية ممتدة لمختلف الحضارات والثقافات.
 
وسوف يكون المتحف وسيلة ترويجية جديدة لجذب وتشجيع السائحين، وخاصة الترانزيت على زيارة مصر للتعمق فى حضاراتها العريقة وأن يكون بمثابة تجسيد وتمثيل للحضارة الفرعونية أمام زائرى مصر، لتكون الصورة الفرعونية المصرية هى أول وآخر ما يشاهده ضيوف أرض الكنانة. 
 
ويتضمن المتحف 39 قطعة أثرية تعود لعصور مختلفة ومن بين المعروضات الأثرية مصحف وإنجيل، وكتابات لفظ الجلالة، ومجموعة أثرية تمثل الطقوس الدينية للكنيسة. 
 
وبحسب صحيفة اليوم السابع  أنه في حال نجاح التجربة وإقبال السائحين عليها سيساعد على تخصيص أماكن أخرى داخل مبانى مطار القاهرة لعرض آثار مصر، وكذلك دراسة إمكانية تفعيلها فى مطارات أخرى مثل شرم الشيخ والغردقة والتى تشهد إقبالاً من السائحين الأجانب والعرب. 
 
يذكر أن هذا المشروع يهدف إلى على توصيل الإرث الحضارى والثقافى المصرى بمختلف العصور إلى زوار مصر من مختلف البلدان، إذ يمثل مطار القاهرة واجهة مصر الحضارية فى الخارج والذى يتردد عليه ملايين الركاب من مختلف الجنسيات سنويًا، ما يمثل موقع المتحف بالمطار وسيلة ترويجية هامة لآثار مصر.