حظر عجلات التوازن الذكية على طيران الإمارات

حظر عجلات التوازن الذكية على طيران الإمارات

حظر عجلات التوازن الذكية على طيران الإمارات

عجلات التوازن الذكية، عدا عن كونها خطرة وتتطلب مهارة في استخدامها وإلا سوف يحدث ما لا يحمد عقباه، إلا أن سبب منع طيران الإمارات لها بعيدا عن ذلك فقد ناشدت طيران الإمارات مع بدء موسم الأعياد جميع المسافرين على ضرورة التأكد من أن جميع أمتعتهم مسموح بحملها على الطائرة.
 
وتشمل الحقائب التي تنقل في الأمتعة والحقائب اليدوية التي تصطحب في قمرات الركاب على متن الطائرات.
 
وجاء هذا الإعلان من أجل ضمان سلامة الركاب وأفراد أطقم الرحلات والطائرات، لان بطاريات الليثيوم الاحتياطية، التي تستخدم لتشغيل الأجهزة الإلكترونية مثل الكاميرات والهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، لا يسمح بتاتاً بوضعها في حقائب الأمتعة بحسب توجيهات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا).
 
كما أن الأجهزة التي تحتوي على بطاريات ليثيوم طاقتها أعلى من 160 واط لا يسمح بحملها في الشحن على الطائرات. ويشمل ذلك عجلات التوازن الذكية، لذا فإن طيران الإمارات لا تسمح بحمل جميع فئات عجلات التوازن الذكية على الطائرات، سواء كانت تحتوي على بطاريات ليثيوم أم من دون بطاريات على الطائرات، لا في الحقائب المنقولة في عنابر الأمتعة ولا في الحقائب اليدوية.