أكثر من مليونين من "الزهور الشتوية" تزين العاصمة السعودية

 من الازهار في شوارع الرياض

من الازهار في شوارع الرياض

 من الازهار في ميادين الرياض

من الازهار في ميادين الرياض

 من الازهار الشتوية

من الازهار الشتوية

أزهار شتوية في العاصمة السعودية

أزهار شتوية في العاصمة السعودية

تعني أمانة منطقة الرياض بتهيئة مستقبل العاصمة السعودية التنموي والحضاري بشكل واعد ومشرق، مع التركيز على النواحي الجمالية للمنطقة للاستفادة منها في كافة المناسبات والفعاليات الاحتفالية، وبهدف توفير الرفاهية لجميع زوار وساكني العاصمة السعودية.
 
ولقد أعادت الأمانة خلال السنوات الأخيرة صيانة عدد كبير من الميادين والشوارع وأحالتها إلى مواقع جذابة، من خلال تصميم حديث، ومساحات خضراء، مجسمات جمالية مستوحاة من الطبيعة، مثل ميدان القاهرة، وميدان رائد الفضاء، وغيرها من الميادين. 
 
"الزهور الشتوية"
بدأت أمانة منطقة الرياض بزراعة أكثر من مليونين زهرة مختلفة الأشكال والألوان في ميادين وتقاطعات شوارع العاصمة، وذلك مع بداية الفترة الشتوية الحال. 
 
وحول ذلك أوضح إبراهيم الهويمل، مدير عام الإدارة العامة الحدائق في أمانة منطقة الرياض، إن فرق التشجير في الأمانة بدأت في زراعة الزهور الشتوية، من خلال مسح المواقع المستهدفة أولا، ومن ثم دراسة خريطة الزهور والنباتات الموجودة، ويأتي بعد ذلك العمل على توزيع الزهور الجديدة من خلال اختيار خليط نوعي منسق يعكس أشكالا جميلة. 
 
علماً بأن زراعة الزهور تتم بواسطة شتلات تم تأمينها من المشتل التابع لأمانة منطقة الرياض عبر الإدارة العامة للحدائق، ولا يعد الهدف من زراعتها هدفاً جماليا فقط بل بيئيا أيضاً نظرا لما تقدمه هذه الأزهار من تحسين للأجواء بشكل يومي ورفع معدل الأوكسجين مما يسهم في تحسين البيئة، ويساعد على إيجاد أجواء لطيفة تعطي نظرة تريح النفس والعين معاً. 
 
أبرز الزهور الشتوية
يُذكر بأن من أبرز أنواع الزهور الشتوية المستخدمة في تزيين الرياض، البيتونيا بألوانها المتعددة، والماري جولد، والأليسم ، والكرسبس والزينيا، وتتميز هذه الزهور بعد زراعتها بتنوع تشكيلي جمالي من الألوان الزاهية والجذابة والتي تبعث على الراحة النفسية.