منجزات وجوائز هيئة السياحة السعودية

من معالم السياحة السعودية

من معالم السياحة السعودية

ماس

ماس

شعار هيئة السياحة السعودية

شعار هيئة السياحة السعودية

تواصل الهيئة العامة للسياحة والآثار جهودها الهادفة إلى تنمية قطاع السياحة وتحويله إلى قطاع منتج اقتصادياً ومثرٍ ثقافياً واجتماعياً، وموفرا للفرص الحقيقية للنمو والاستثمار، ما يصب في مصلحة الوطن والمواطن، وقد حققت الهيئة عدداً كبيراً من الانجازات الملموسة والمتميزة في تنمية تطوير هذا القطاع. 
 
تقرير "ماس" بمناسبة اليوم العالمي للإحصاء 
أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تقرير بمناسبة اليوم العالمي للإحصاء أن الهيئة ممثلة في مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" عملت على الاهتمام بالإحصاء السياحي وحققت في هذا المجال عددا من المنجزات والجوائز.
 
علماً بأن العالم يحتفل سنوياً باليوم العالمي للإحصاء الذي يوافق العشرين من أكتوبر من كل عام، باقتراح من اللجنة الإحصائية بالأمم المتحدة خلال دورتها الـ41 المنعقدة في فبراير 2010م، إذ تقرر أن يكون الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء كل عام في هذا التاريخ.
 
المنجزات والجوائز في تقرير "ماس"
أبان التقرير أن المملكة ممثلة بالهيئة حققت العديد من المنجزات والجوائز الدولية، ومنها:
 
- احتلت المرتبة الأولى في تطبيق حساب السياحة الفرعي المتوافق مع توصيات منظمة السياحة العالمية لعام 2005م، بعد تطبيق الحساب بشكل تجريبي على بيانات عام 2004م. 
 
- الحصول على المركز الأول عالميا في مجال شمولية بيانات السفر والسياحة في المنتدى الاقتصادي العالمي ضمن مؤشر تنافسية السفر والسياحة للأعوام (2011م - 2013م - 2015م).
 
-  نالت الهيئة جائزة التميُّز الدولي في نظم المعلومات الجغرافية، من منتدى الجغرافية المكانية بهولندا في مايو 2013م.  
 
- نيل جائزة التميز العالمية في نظم المعلومات الجغرافية من "جستك" بالإمارات العربية المتحدة في إبريل 2014م.
 
-  نالت جائزة الإنجاز الخاص في نظم المعلومات الجغرافية، من "إيزري" بالولايات المتحدة الأمريكية في يوليو 2014م.
 
- تم تصنيف تطبيقات الهيئة في مجال نظم المعلومات الجغرافية ضمن التطبيقات الرائدة عالمياً في مجلة (Geospatial World) بعددها الرابع الذي صدر في ديسمبر 2013م.
 
مهام مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس"
تم إنشاء مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" في عام 2002م، وحقق العديد من الانجازات من خلال اضطلاعه بجمع المعلومات وإدارة وتحليل البيانات والإحصاءات السياحية، وقيام المركز بإعداد البحوث والدراسات السياحية المتميزة، الأمر الذي يسهم في عملية تطوير السياحة المستدامة في المملكة، ويجسد تطلعات الهيئة في التأسيس لمنهج علمي مدروس للنهوض بالسياحة وتنميتها، مما يجعل من قطاع السياحة بالمملكة رافداً مهماً لدعم الاقتصاد الوطني وتعزيز التنمية المتوازنة في مناطق المملكة.
 
ويصدر مركز "ماس" التقارير المتتالية المتعلقة بتطوير القطاع السياحي وترقيته، التي تبين ما تم إنجازه وما تتضمنه الخطط المستقبلية للهيئة، ومن ذلك إصدار التقرير الإحصائي السنوي الذي يحتوي على البيانات المُوَثَّقة عن طريق المسُوح الشهرية التي يجريها المركز عن حركة السياحة الخارجية، والمحلية، والمغادرة، والتي تمثل جانب الطلب السياحي، بالإضافة إلى تقارير أخرى يصدرها المركز مثل تقرير مرافق الإيواء السياحي، وتقرير عن مقدمي الخدمات السياحية، إلى جانب إصدار تقرير المناطق الذي يرصد نشاط الأعمال السياحية في مناطق المملكة كافة، إلى جانب تقرير إحصاء المناطق (سنوي، وربع سنوي).
 
وقد أنتج المركز خلال تلك الفترة 730 إصداراً متنوعًا باللغتين العربية والإنجليزية، بنسبة 22 % من إجمالي تلك الإصدارات، اشتملت على الإحصاءات السياحية الوافدة والمحلية والمغادرة، والنشرات والتقارير المتخصصة، والمسوحات، والأدلة، بالإضافة إلى العروض، مع نشرها على الموقع الالكتروني للمركز (www.mas.gov.sa:).