ترسية العقد الثالث لأساسات برج المملكة بجدة

ترأس الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة اجتماع مجلس إدارة مشروع برج جدة العملاق في مدينة جدة بحضور الشركاء في الاجتماع الثالث للمجلس, وتمت مناقشة آخر التطورات والتقدم في مشروع جدة العملاق. واتخذ عدد من القرارات المهمة ومن أبرزها إرساء عقد الأساسات الثالث للمشروع لشركة سعودي باور الألمانية العالمية Saudi Bauer بمبلغ قدره 152,856,091 مليون ريال تحت إشراف مجموعة بن لادن المطور الرئيسي للمشروع، أما شركة باور العالمية Saudi Bauer قد تم اختيارها لتنفيذ أساسات المشروع باعتبارها الشركة الأولى في الترتيب العالمي للشركات المتخصصة في أعمال الأساسات العميقة. ومن جانبه علّق الأمير الوليد بقوله:" مشروع برج جدة يسير في خطوات ثابتة ومدروسة ". وقد أشرف على تصميم برج المملكة فريق هندسي معماري متخصص بقيادة ادرين سميث وجوردن جل Smith + Gordon Gill Adrian، ومقره في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، كما يضم فريق التصميم ثورتون توماسيتي Thorton Tomasetti وهو المهندس المسؤول عن تصميم ثلاثة أبراج من ضمن أطول ثلاثة أبراج في العالم، وقد تم إختيار Smith + Gordon Gill Adrian من قبل شركة جدة الاقتصادية بعد عملية منافسة شملت كل من بيكارد شيلتون Pickard Chilton وكوهن بيدرسن فوكس Kohn Pederson Fox وبيلي كلارك بيلي وفوسترز Pelli Clarke Pelli & Foster وشركائهم. يعلو هذه القاعدة الضخمة ثلاثة أدوار لمواقف السيارات تتسع لأكثر من 3000 سيارة، يعلوها مداخل المجموعات السكنية وخدمات المساندة، ثم يعلوها مداخل البرج الرئيسية بارتفاع 20 متر فوق مستوى سطح البحر (مدخل المكاتب، السكن، فندق الفور سيزونز - Four Seasons - ومدخل المجموعات السكنية الفارهة). يعلو ذلك 9 أدوار للاستخدام المكتبي، ثم 9 طوابق للفندق، ثم 11 طابق من الشقق الفور سيزونز الفندقية، ثم 98 طابق من الشقق السكنية (مختلفة المساحات)، شاملة الشرفة السمائية في الطابق 125 بارتفاع 502 متر فوق منسوب سطح البحر، والمطعم بالطابق 127.