لماذا تجدد السعوديات "الأواني المنزلية" في العيد !

من الاواني المنزلية الخاصة بالعيد

من الاواني المنزلية الخاصة بالعيد

من اﻷواني المنزلية

من اﻷواني المنزلية

من الاواني الحديثة

من الاواني الحديثة

من الاواني الحديثة

من الاواني الحديثة

 اطقم منزلية جديدة

اطقم منزلية جديدة

اقبال السعوديات على محال الاواني

اقبال السعوديات على محال الاواني

احدى محلات بيع اﻷواني المنزلية

احدى محلات بيع اﻷواني المنزلية

تستعد ربات البيوت في السعودية لإضفاء لمسات جميلة تضفي البهجة والفرح بقدوم العيد على بيوتهن، بطريقة تعكس أسلوب وذوق كل واحدة منهن في تجهيز المنزل لاستقبال العيد، فالبعض منهن تلجأن لتجديد أثاث المنزل، والبعض منهن تبالغن بتغيير الديكورات والأثاث، ولكن جميع السعوديات تقريباً يحرصن على تجديد الأواني المنزلية والإكسسوارات المختلفة للتقديم.
 
وتشهد محال بيع الأواني المنزلية إقبالاً كبيراً بمناسبة عيد الفطر، بحيث تحرص النساء على تجديد أو إضافة لمسات جديدة تلائم المناسبة الكريمة، حيث اعتادت السعوديات على اقتناء كل ما هو لافت من الصواني ودلال القهوة وأباريق الشاي والفناجيل والأكواب والصحون، وغيرها من الأواني اللازمة لضيافة العيد، بحيث تكثر الضيافات، وتتجمع الأسر. 
 
فلماذا تحرص السعوديات على تجديد الأواني المنزلية في العيد؟ 
 
هذا السؤال الذي طرحته "هي" على بعض السعوديات، فكانت ردودهن كما يلي:
 
أجابت عبير محمد 28 سنة، بقولها: "لا يقتصر الأمر على التغيير، بل يتعداه إلى منافسة بين بنات العائلة، فكل واحدة منا تحاول إبراز بيتها بطريقة جميلة ومختلفة، هناك من تميل إلى الأواني العصرية، بينما أنا أحب مفاجأة الجميع، واخترت هذه المرة مجموعة تراثية أتمنى أن تحقق ما أطمح إليه".
 
بينما أشارت نورة صالح 32 عاما، إن العيد فرصة كبيرة ومناسبة لتغيير الأثاث وشراء الجديد الذي يناسب تطورات العصر، ولابد من تجديد الأواني المنزلية كل عيد، وبينت أنها عندما تذهب للتسوق في رمضان، لا تتمكن من الوقوف أمام رغبة شراء أواني منزلية جديدة، لاسيما وأن التشكيلات الجديدة التي يتم طرحها في الأسواق وكذلك التنزيلات وعروض الأسعار تجعل الأمر أكثر إغراءً.
 
وأكدت مها الحامد 30 عام، بقولها: "أن هذا الأمر هو من باب إشاعة جو من البهجة والسرور على المكان، وإعطاء صورة طيبة للزائرين بحيث يشعرهم بالبهجة والسرور، وخاصة أن معظم الزوار لا يدخلون بيوتنا طوال العام، وهذا كل ما في الأمر!".
 
وحول ذلك أكد محمد عيسائي بائع في محل بيع للأواني المنزلية، أن موسم العيد من أهم المواسم الشرائية في السعودية، ونشهد ازدحاماً كبيراً خلال الأيام الأخيرة في رمضان، استعداداً لضيافة العيد، ونحرص على تأمين تشكيلة واسعة من الأكواب والصواني والدلال، علماً بأن معظم السعوديات يبحثن عما هو لافت وجديد، وعدد كبير منهن يخترن الأواني التراثية منها، وبشكل عام تحرص السعوديات على تجديد الأواني خلال كل مناسبة، بما يضفي على بيتها لمسات من التغيير التي تشعرها بإيجابيتها.