السعوديات وحلم "الرشاقة" في الإجازة الصيفية

العمليات الجراحية

العمليات الجراحية

نادي كيرفز

نادي كيرفز

هي – شروق هشام 
 
مع بداية الأسبوع المقبل تبدأ الإجازة الصيفية في السعودية التي يكثر فيها مناسبات الزواج والأفراح والاجتماعات، ومن هنا بات الأمر ملحّا أمام السعوديات للظهور بأجمل صورة. 
 
لا شك أن الرشاقة تبقى دائماً وأبداً هي الخطوة الأولى لأجمل مظهر، وهذا ما جعل الفتيات والسيدات السعوديات تكثفن استعداداتهن خلال هذه الفترة لاستعادة الرشاقة المفقودة والتخلص من الوزن الزائد، ولتحقيق ذلك الحلم توجهن بشكل مكثف للتسجيل في النوادي الرياضية، والمراكز الغذائية، وكذلك البحث عن العمليات الجراحية: 
 
النوادي الرياضية 
أكدت مسئولة نادي كيرفز الصحي نسرين طلال، أن الإقبال على التسجيل في مراكزهم الخمسة المنتشرة في الرياض قد حقق أعلى معدلات خلال الفترة الحالية، للفئة العمرية (18-45 سنة)، حيث برنامج كيرفز العالمي يتضمن الحصول على برنامج تمارين كامل مكون من تمرين الكارديو وتمرين قوة العضلات في 30 دقيقة فقط، ويتكون النظام من أجهزة مقاومة هيدروليجية سهلة الاستعمال، مصممة خصيصاً للنساء.   
 
المراكز الغذائية  
أشارت دكتورة التغذية عبير حمدان إلى أن اشتراكات السيدات في البرامج الغذائية خلال هذه الفترة قد تضاعف عما كان عليه، وأن هناك العديد من الحميات والوجبات الغذائية المتوازنة التي تحتوي على نسبة دهون معتدلة تعتبر من الناحية الغذائية كافية ومناسبة لإنقاص الوزن، وذلك بالاستمرار على هذه الحميات لمدة طويلة، وبينت أن هناك حاجة ملحة لنشر الوعي بين السعوديات عن الرجيم الآمن والفعال لإنقاص الوزن وعدم استرجاعه وعدم الاستعجال في إنقاص الوزن وضرورة ممارسة الرياضة والوقاية من السمنة بشكل عام. 
 
العمليات الجراحية 
تعتقد بعض السعوديات أن العمليات الجراحية هي الحل الجذري للتخلص من السمنة، ولقد كثفن زيارتهن للمراكز الطبية المتخصصة في هذه العمليات لتحقيق حلم الرشاقة. 
 
ولكن بحسب رأي الدكتور شادي أنور فإن هذه العمليات تعتبر الحل الأخير من وجهة نظره وأنه لا يجب على السيدة إجراءها إلا في حالة واحدة فقط، وهى إذا كانت السيدة تعانى من أمراض خطيرة بسبب السمنة من الممكن أن تودي بحياتها ولا يمكننا الانتظار حتى تفقد المريضة الوزن الزائد بصورة طبيعية فيكون الغرض من العملية هو إنقاذ الحياة وليس فقدان الوزن. 
 
وأشار إلى أن هناك ثلاث طرق معترف بهم دوليا لإجراء هذا النوع من العمليات، الطريقة الأولى والتي يتم إجراؤها جراحيا وتتم عن طريق استئصال أجزاء من المعدة وتنقسم إلى نوعين، النوع الأول هو تحويل مجرى الأكل، والنوع الثاني هو عملية الاستئصال الجزئي للمعدة، وهناك أيضاً طريقة أخرى وهى عملية تركيب حزام المعدة، أما الطريقة الأحدث حالياً والتي تقبل عليها السعوديات بشكل كبير هي طريقة غير جراحية وهى البالونة التي توضع داخل المعدة عن طريق المنظار الفموي. 
 
كشفت دراسة قامت بها وزارة الصحة بالتعاون مع معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن الأمريكية، أن معدل انتشار السمنة وفقاً لمؤشر كتلة الجسم  30 كغ/م2 بلغت في هذا المسح 28.7%، وكانت أعلى عند الإناث بنسبة (33.5%) مقارنة بـ (24.1%) لدى الذكور.