تحذير: العناية بالأقدام في أحواض الأسماك خطيرة

حذرت وكالة الحماية الصحية البريطانية، من أن العناية بالأقدام في أحواض الأسماك الصغيرة قد تؤدي إلى تفشي فيروس فقدان المناعة المكتسبة "الأيدز" والتهاب الكبد الوبائي.

وقالت الوكالة إن الأشخاص المصابين بالسكري والأمراض الجلدية أو الذين لديهم ضعف بجهاز المناعة هم الأكثر عرضة لالتقاط العدوى أثناء الخضوع لعلاج القدمين بأحواض الأسماك الصغيرة التي تعرف علمياً باسم "غارا روفا" لذلك يجب عليهم تجنّبه.

وقالت إن مخاطر العدوى لمستخدمي هذه التقنية الشعبية حيث تلتهم الأسماك الصغيرة الخلايا الميتة في القدمين، "منخفضة ولكن لا يجب استبعادها بالكامل".

وقالت الوكالة إن الأحواض التي تستخدم في هذه التقنية تحتوي مئات الأسماك الصغيرة، وقد تتضمن مشاكل أخرى بسبب البكتيريا التي تنتقل عبر هذه الأسماك من زبون إلى آخر أو عبر مياه الحوض إذا لم يتم تغييرها.

وأشارت إلى أنه إذا كان أحد الزبائن مصاباً بالايدز أو أي التهاب وبائي ونزف في الماء، فهناك خطر بأن تنتقل العدوى إلى زبون آخر.

يشار إلى أن رعاية القدمين بالأسماك هي تقنية منتشرة في آسيا ولكنها منعت في ولايات أميركية مثل فلوريدا وتكساس وواشنطن بسبب مخاوف من انتشار الأمراض من الجروح المفتوحة.