ماهي التعديلات التي قد يحتاجها فستان الزفاف في اللحظات الأخيرة؟

طريقة لتعديل الطول

طريقة لتعديل الطول

ضبط المقاس بشكل ملائم

ضبط المقاس بشكل ملائم

تقصير الطول

تقصير الطول

تعديلات آخر لحظة

تعديلات آخر لحظة

تعد لحظة العثور على فستان الزفاف المنشود من أجمل اللحظات التي تتخلل مغامرة التحضير لحفل الزفاف؛ لتظل من أثمن اللحظات في العمر. وقد تكتشف العروس في اللحظة الأخيرة قبيل الحفل بأن فستان أحلامها ليس بالمقاس المضبوط، ولكن لاداعي للتذمر أو القلق من مأزق كهذا لأن حله في متناول اليد ويكمن في إجراء التعديلات الضرورية للفستان دون إحداث أي خلل أو تعثر في مسار إجراءات الحفل. 
 
لاشك في أن كل ماتتعرض له العروس من توتر وإرهاق أثناء التحضير ليومها الكبير يؤثر في وزنها من دون أن تشعر. لذا يتوجب عليها قياس الفستان قبيل الحفل للتأكد مرة أخرى من أنه ملائم لها تماما. وإن حصلت المفاجأة الغير السارة عندئذ وجب إنقاذ الموقف بإجراء التعديل المطلوب بطريقة جيدة تجعله ثابتا طيلة اليوم إلى أن يحين وقت الإحتفال لتتجهز العروس و تتحلى بإطلالتها المثالية.
 
إذا كان الفستان بمقاس كبير جدا فإن التعديلات اللازمة يجب أن تتم بشكل فوري في المنزل. ويمكن الاستعانة ببعض الدبابيس الآمنة الخاصة لضمه من الجوانب في منطقة تحت الإبط بحيث لايبدو التعديل ملحوظا او مرئيا.  
 
أما إن جاء الفستان طويلا للغاية، فإن ارتداء الكعب العالي بإمكانه أن يخفي الطول الزائد. إذا لم يكن الكعب العالي مجديا، فيمكن إذ ذاك إجراء تعديل فوري باستخدام شريط لاصق لطي حافة الثوب وتثبيتها على شكل حاشية.
 
إن طبيعة التحضير لحفل الزفاف تملي على العروس ضرورة اقتناء فستانها قبل موعد الحفل بوقت معين، وتعد بضعة الشهور القليلة التي تسبق موعد الزفاف مدة كافية لأن تفقد خلالها العروس أو تكسب بضع كيلوغرامات من وزنها وذلك نظرا لكل ماتواجهه من متاعب التجهيزات والتحضيرات. كما أن العروس قد تحتاج أحيانا إلى ارتداء أحذية مسطحة في عرسها مما يؤثر سلبا على طول الفستان. كل ذلك يستلزم إجراء تعديلات ضرورية لفستان الزفاف في آخر لحظة ويجعل منه أمرا لامفر منه؛ ويتعين بالتالي على العروس وكل من يقفون إلى جانبها لمساعدتها أن يكونوا على استعداد وجاهزية تامة للقيام بما يلزم من تحسينات و تعديلات للفستان قبيل بداية الحفل بلحظات.