معايير مهمة للحصول على "فيديو الزفاف" المثالي

لقطة مثالية ملتقطة

لقطة مثالية ملتقطة

 تصوير فيديو رائع لحفل الزفاف

تصوير فيديو رائع لحفل الزفاف

تجهيز العروس للتصوير

تجهيز العروس للتصوير

المصور يلتقط كل لحظة

المصور يلتقط كل لحظة

التقلط كل التفاصيل

التقلط كل التفاصيل

حفل الزفاف هو أهم حدث في العمر. ويتطلب هذا الحدث الذي لايتكرر في العمر تخطيطا محكما وشهورا من الاستعدادات والتحضيرات التي تشمل تحديد تاريخ الحفل وإيجاد الفستان المثالي والمكان المناسب لمراسم الحفل والاستقبال، مع الحرص على أن تسير كل الأمور على أكمل وجه كما هو مخطط لها.  
 
أكثر ما تأسف له العروس بعد حفل الزفاف هو عدم التعاقد مع مصور خاص. فبالإضافة إلى صور حفل الزفاف، يعد "فيديو الزفاف" الشيء الوحيد الذي يبقى مع العرسان إلى الأبد ليكون أجمل ذكرى تذكرهم بحدث العمر المميز بكل ما يتضمنه من تفاصيل رومانسية ولقطات ممتعة ومثيرة. وللتأكد من أن كل لحظة من تلك اللحظات الرائعة قد تم توثيقها والتقاطها بشكل سليم وجيد، لابد من توظيف مصور فيديو خاص. 
 
أثناء القيام بتحديد وموازنة الميزانية الخاصة بالزفاف، فإنه ينبغي وضع كافة التفاصيل والخيارات المتوفرة في الاعتبار قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن الاستوديو أو تصوير الفيديو. لتجنب الإخلال بالتكاليف المخصصة لأي جزء من أجزاء مخطط الحفل التي لا تقل أهمية، يستحسن إدراج تكلفة الفيديو ضمن الميزانية منذ البداية.
 
يجب أن يتم العمل والتعاون مع المصور الذي يحتاج أن يكون متواجدا طيلة الوقت. كما يجب الحرص على تفهم شخصيته واستيعاب الحس لديه للتمكن من توثيق لقطات ناجحة وجيدة لهذا الحدث الكبير.
 
لا بد من الحرص على التواصل و التشاور مع مصور الفيديو حول بعض التفاصيل الشخصية والخاصة بحفل الزفاف؛ بدءا بالمجوهرات التي سترتديها العروس إلى كل مايتعلق بالزفاف بما في ذلك كافة الأمور الصغيرة والدقيقة. التقاط أصغر التفاصيل لهذه اللحظات المميزة يثمر عن فيديو رائع يحفظ الذكرى الجميلة على مر السنين. كما ستساعد المعلومات التي يتم تزويد المصور بها في اختيار الصيغة الختامية المثالية لإدراجها في العرض المرئي النهائي لفيديو الحفل. 
 
بعد انتهاء حفل الزفاف، تصبح مشاهدة شريط "فيديو الزفاف" والاستمتاع مع الزوج باستعادة الصور المتحركة لذكريات هذا الحدث الكبير مرفوقة بموسيقى جميلة؛ تجربة رائعة لا تنسى.