تاريخ فستان الزفاف في سطور

الملكة فيكتوريا

الملكة فيكتوريا

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

تطور تصاميم فستان الزفاف

    إعداد: ليندا عيّاش بدأت فكرة الزواج بالتطور تاريخياً في الفترة التي تلت العصور الوسطى، واختلف مفهومها عن ما كانت عليه من قبل، وأصبح الزواج علاقة لا تربط كل من الشريكين معاً، إنما تربط عائلة الرجل والمرأة ببعضهما، أو تربط مهنة بأخرى ، أو حتّى بلد بأخرى، ومن هذه المرحلة بدأت العروس تختار لنفسها في يوم زواجها فستاناً مميزاً للغاية يعبر عن ذوقها وعن مستوى عائلتها النبيلة والراقية . ففي البداية كانت العروس تختار الفستان الذي يتميز بلونه الغني والجريء وبتصميم فريد مصنوع من الفرو والحرير المصنوع خصيصاً للمناسبة. ومع مرور السنوات حاول الكثير من المصممين تقديم مختلف تصاميم فساتين الزفاف بمختلف الألوان، لكن لم يثبت أي لون نفسه كما فعل الفستان الأبيض الذي يعبر بلونه عن الطهارة والبراءة والنقاء، وأثبتت السنوات ارتباط اللون الأبيض لفستان الزفاف بالإطلالة الملائكية وهي الإطلالة التي ترغب بها الكثيرات حول العالم، وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض البلاد مثل الصين والهند والفيتنام التي يعتمد فيها على اللون الأحمر لفستان الزفاف لأنه يرتبط بثقافتهم وبالحظ الجيد والتفاؤل. من هي أول من ارتدت فستان الزفاف الأبيض؟ -الملكة الاسكتلندية ماري: عام 1559، ارتدت ماري ملكة اسكتلندا في مناسبة زواجها الأول من فارنسس دوفن ملك فرنسا فستاناً أبيض اللون، والسبب يعود إلى إختيارها لهذا اللون هو أنه كان لونها المفضل، بالرغم من أن هذا اللون كان يعتمد كلون أساسي في المآتم عند الفرنسيين في ذلك الوقت. -الأميرة الإنكليزية فيليبا: فيليبا الإنكليزية كانت أول أميرة في التاريخ ترتدي الفستان الابيض في زفاف ملكي، كما ارتدت قلنسوة بيضاء أيضا من الحرير. -الملكة فيكتوريا: ابتداء من العام 1840 أصبح اللون الأبيض خيارا اجتماعيا وتحديداً بعد زواج الملكة فكتوريا من البيرت وبإختيارها لفستان مميز باللون الابيض ، وكان سبب خيارها لهذا اللون رغبتها في إظهار التطريزات المميزة في الفستان، وبعد نشر صورة للملكة وهي ترتدي الفستان الابيض بدأت الكثيرات بإختيار اللون الأبيض مقتديات بذوق الملكة فكتوريا.