تاتيانا سانتا دومينيغو عروس موناكو الصابرة

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

تاتيانا سانتو دومينغو

  إعداد: عمرو رضا ثماني سنوات كاملة قضتها الفاتنة الكولومبية تاتيانا سانتا دومينيغو في انتظار "العرس الملكي" من خطيبها ووالد طفلها أندريا كاسيراجي الابن البكر لأميرة هانوفر كارولين، الثانية في قائمة خلافة العرش في الامارة الساحرة موناكو، التي وافقت أخيرا على زواج ابنها رسميا من صديقته في حفل زفاف رسمي حدد يوم 31 أغسطس الجارى، من دون أن تكشف عن تفاصيل بشأن الوضع الملكي للعروس الجديد وهل ستحمل أي القاب أم ستكتفى بلقبها الخالد "المليونيرة الصابرة". ولدت تاتيانا في 24 من نوفمبر عام 1983 في نيويورك لوالد يعد من أغنى أثرياء كولومبيا وهو خوليو ماريو سانتو دومينغو براغا وريث تجمع براغا الذي يضم 100 من أغنى شركات الصناعة والتجارة في أميركا اللاتينية، ووالدتها فيرا ريشلوسكى من أصل برازيلي و تقيم حاليا في العاصمة الفرنسية باريس ولديها واحد من أشهر متاجر بيع التحف الهندية. وساهم الثراء الفاحش لعائلتها في توجهها مبكرا للإقامة في العاصمة السويسرية جنيف لضمان تلقي أفضل مستوى تعليمي في المدرسة الدولية، ثم انتقلت لمدرسة الليسية الداخلية في باريس وهناك تعرفت على صديقها وعريسها المنتظر أندريا كاسيراجي. تاتيانا توجهت بعدها الى العاصمة البريطانية لندن لدراسة تاريخ الفن في الجامعة الأميركية، وذلك لم يفصل بينها وبين "حبيب الطفولة" كذلك انشغالها في ما بعد بمشروعها الخيري "ضمان الأناقة بسعر عادل للجميع" لم يحل دون أن ترتبط رسميا بالأمير الذي يحل ثالثا على قائمة وصافة العرش، إذ اعلنا سويا صداقتهما رسميا منذ العام 2005 وباتت شريكته أيضا في مشروع خيري لدعم أبحاث علاج مرض "الشلل الدماغي". غير أنها لم تتلق دعوة رسمية لمرافقة الأمير في المناسبات الأميرية الا في العام 2010 عندما دعيت للمرة الأولى لحضور حفل الجائزة الكبرى في موناكو ومن بعده دعيت لزفاف امير موناكو البرت ما فتح باب الأمل أمامها للحصول على زواج رسمي لكن هذه الخطوة تأخرت حتى رزقت بطفلها الأول من الأمير مطلع العام الحالي وهو ما دفع ولية العهد الأميرة كارولين الى إعلان زواج ابنها رسميا من "حبيبة الطفولة" .