تأسيس فريق حنا أهل للعمل التطوعي في تبوك

الشباب في الأعمال التطوعية

الشباب في الأعمال التطوعية

الشباب في الأعمال التطوعية

الشباب في الأعمال التطوعية

مساعدة جميع الجهات

مساعدة جميع الجهات

نقل وتوزيع المستلزمات

نقل وتوزيع المستلزمات

الرياض – شروق هشام أشاد الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك بمبادرة مجموعة من الشباب والشابات الذين تجاوز عددهم المائة للعمل التطوعي لتقديم العون لعمل الجهات الحكومية ورفع المعاناة عن المتضررين من الأمطار والسيول التي شهدتها منطقة تبوك. وكان لمركز الدعوة والإرشاد دورا فعالا في تبني زمام المبادرة لتنسيق الجهود بين الشباب والشابات من خلال 11 مجموعة تم تكوينها، كذلك التنسيق بينهم وبين الجهات الحكومية وتم تكوين فريق عمل تحت مسمى "حنا أهل" للعمل التطوعي. ووعد الأمير فهد بدعم فريق "حنا أهل" بحيث يكون نواة لفريق أكبر ويقوم بمهام متعددة، مثنياً على مؤسسي هذا الفريق التطوع الذي يعكس ترابط وتآخي المجتمع السعودي وحبه لعمل الخير ومساعدة الآخرين. وأكد الأمير أن العمل الذي تمّ تقديمه في أكثر من مجال هو عمل مشكور ومقدر وبادرة لعمل ومشروع قادم لتنظيم العمل التطوعي في المنطقة. وأوضح المتحدث باسم فريق "حنا أهل" التطوعي والداعية بمركز الدعوة والإرشاد بتبوك عبد العزيز بن صالح الشمري  أنه قد تم تشكيل هيكل تنظيمي للفريق، مشيراً إلى قيام فريق العمل فوراً بالمساندة بمسح ميداني وتسجيل أسماء الأسر المتضررة وحجم الضرر ونوع الحاجة وكذلك تقديم المساعدة لهم والتي تنوّعت لتشمل توزيع المواد الغذائية والحليب أو مستلزمات التدفئة والبطانيات والمراتب، ومساعدة الجمعيات الخيرية والجهات الحكومية في التوزيع والصرف، بالإضافة إلى تقديم الفريق للخدمات الطبية. يذكر أن الناطق الإعلامي لإمارة منطقة تبوك علي بن مصلح القحطاني، أوضح أن أمير المنطقة وجَه بتوزيع المواد الغذائية والاحتياجات الأخرى من أطعمة وألبسة ولحف على جميع المتضررين بمنطقة تبوك على حسابه الخاص. وأشار إلى قيام فريق "حنا أهل" بتوزيع هذه المواد ومشاركته بالأعمال الخيرية بحيث يتولى الفريق كل مهام التوزيع بعد أن يتم دعمهم بكل الاحتياجات التي تتيح لهم العمل بشكل أفضل.