بيت البحر جوهرة جميرا بيتش المخفية في ظلال برج العرب

إطلالة على برج العرب

إطلالة على برج العرب

بيت البحر

بيت البحر

عندما صممت مكاتب الهندسة المعمارية أتكينز فندق برج العرب، رسمت خطا من الجمال والابتكار والضخامة على صفحة مياه الخليج، ويوجد مكان "سري" بالقرب من البرج يتيح لزواره التأمل والخصوصية. هذا المكان اسمه "بيت البحر". مجموعة من الفلل المنفصلة الصغيرة المخبأة بين برج العرب وجميرا بيتش هوتيل والتي تشكل جزءا منها. وهي مستقلة تماما ضمن مجمع فنادق جميرا المجاورة على شاطئ دبي، بما فيها برج العرب وميناء السلام والقصر ودار المصيف وجميرا بيتش هوتيل. دبي: خاص بـ "هي" الخصوصية أساس فلسفة المكان بالرغم من كون "بيت البحر" على أطراف حديقة الألعاب المائية "وايلد وادي" الصاخبة، إلا أن فلله تشكل واحة من الهدوء والخدمة الخاصة لكل الزوار. والفلل المؤلفة من غرفة أو غرفتي نوم إضافة إلى مجلس عملاق، تتجاور ولا تتداخل، وتحظى كل واحدة منها بمدخل خاص ومنفصل يحفظ الخصوصية تماما، وعليه لافتة تحمل اسم عائلة الضيف المقيم، "بيت فلان". وخلف الردهة تطل بركة السباحة الخاصة بكل فيلا، وخلفها برج العرب مثل شراع عملاق يعكس ضوء الشمس وموج البحر. ويمكن للنزلاء ألا يخرجوا أبدا من هذا الجناح المتكامل، فبركة السباحة الخاصة بكل فيلا المتوسطة الحجم، تتيح لمستخدميها تمضية ساعات طويلة من الاستجمام في ظلال برج العرب. كما يحظى "بيت البحر" ببركة سباحة مشتركة لجميع نزلائه، إلا أن هؤلاء يمكنهم الاستفادة من جميع مرافق جميرا بيتش هوتيل التي تناسب جميع أفراد العائلة، وخاصة الصغار منهم، حيث نادي سندباد الخاص بالأطفال وفريق عمله المتخصص في رعاية ومجالسة الأطفال، ونادي "ذا هاب" للمراهقين، إضافة إلى المدخل المباشر والخاص بحديقة وايلد وادي، والعديد من الرياضات البحرية والترفيهية المتوفرة على الشاطئ الخاص. رفاهية وخصوصية تحت ظلال النخيل على الشرفة الواسعة للفيلا طاولة لتناول العشاء بكل خصوصية تحت ضوء القمر، أو في ظل أشجار النخيل المتشابكة. وتمتزج الأنماط العربية البدوية، المتوسطية، الآسيوية والأفريقية في تصاميم هذه الفلل الترابية اللون التي تعلوها سقوف من الخشب والقش. ويحوي المجلس الضخم في كل فيلا على قطع فريدة من الأثاث والسجاد العجمي واللوحات الأصلية، وذلك ضمن جو عام يذكر بالبداوة والضيافة العربية. أما السرير الضخم، ففوقه خيمة من القماش الأبيض الفاخر، ومن حوله جدران بلون الرمال. وتحظى كل الفلل بتجيزات تقنية متقدمة، لا سيما بجهازي مسرح منزلي (هوم ثياتر) من ماركة "بوز". أما المعلم الأبرز في هذه الفلل، فهو الحمام الضخم المطعمة جدرانه بالموزاييك والمرايا والذي تتوسطه بركة للاستحمام تكاد تكون بحجم بركة السباحة الخاصة على الشرفة. ويكتمل هذا الحمام الفاخر بمستحضرات بولغاري الفاخرة برائحة الشاي الأحمر. وتتيح جميرا لرواد "بيت البحر" طلب الطعام أو تحضيره بشكل خاص لنزلاء الفلل، تقدم للنزلاء يوميا "شاي بعد الظهر" مندون كلفة إضافية، ما يشكل تجربة تعزز من رفاهية المكان.. بيت البحر مكان خاص بالباحثين عن الهدوء في قلب المدينة، وعن الفخامة في أجواء دافئة للعائلات والأزواج.