بيبا ميدلتون تهدد المخرجين والمنتجين بالقضاء

لا تزال بيبا ميدلتون، شقيقة دوقة كمبريدج، شاغل البريطانيين والبريطانيات، فبعد أنباء عن إنتاج فيلم وثائقي عنها لحساب بعض القنوات التلفزيونية، نقلت تقارير صحفية عن بعض الأصدقاء أن بيبا قالت: سأقاضي من ينتج فيلماً عني من دون موافقة مسبقة مني ورقابة لاحقة، خصوصاً إذا استخدم صوراً حقيقية عني وبعض الأفلام التلفزيونية التي ظهرت فيها على شاشات التلفزيون العالمية أثناء عرس شقيقتي.

يُشار إلى أن بيبا تلقب بالأميرة الحارة، وهناك أكثر من 50 موقعاً إلكترونيا مفرغا للحديث عنها ونشر أخبارها وأنزلت عليها مئات الصور التي تصور حياتها منذ الصغر كما تصور عدداً محدوداً من الشبان الذين ارتبطوا بعلاقات عاطفية معها.