بولغاري بابيون فواياجور ساعات راقية لمَن يجول الكوكب

تؤمّن مجموعة بولغاري "بابيون فواياجور"، نقطة مرجعيّة أصليّة لمَن يجول الكوكب ويرغب في الجمع ما بين الابتكارات الحصريّة للساعات الراقية وأداة تسمح بمعرفة التوقيت في كل بقاع الكرة الأرضيّة.

أُصدر هذا الابتكار الجديد المتميّز بإصدار محدود من 99 قطعة فقط، وأغنت بولغاري مجموعتها عبر تقديم ابتكار يتيح  قراءة الوقت في منطقتَين زمنيّتَين.

ويظهر عرض الوقت المحليّ عبر فتحة عموديّة مرقّمة على شكل 24 ساعة في الناحية العليا، يمكن تعديل هذا التوقيت من خلال تاج الساعة، في حين يظهر التوقيت الثانيّ عبر عقارب زرقاء مركزيّة تدور حول نمط الضفيرة المرقّم على شكل 24 ساعة يُعدّل وفقاً للتوقيت الزمني المراد من خلال زرّين.

ويمكن قراءة الدقائق من خلال جهاز "بابيون" المبتكر المتّصل بالقرص المدرّج في وسط ميناء الساعة، يقوم هذا الجهاز بدورة كاملة من 360 درجة في ساعتين ويحمل عقربين مستقلّين مرتدّين على شكل مربّع مستطيل يدوران على التوالي.

المجموعة الكاملة المعنيّة بإظهار الوقت، فتظهر على القسم المصقول من المينا المقسوم. ويمتدّ القسم الأعلى المطليّ بالمينا الأبيض على شكل قوس من ناحية الساعة التاسعة إلى الساعة الثالثة ويُظهِر بوضوح فتحة الساعات من ناحية الساعة 12، وتمّت معالجة القسم الأدنى من المينا بالذهب الأسود المصقول بنعومة.