بلال العربي يقطع عرض أزياء على الهواء

بلال العربي

بلال العربي

بلال العربي يقطع عرض أزياء على الهواء

بلال العربي يقطع عرض أزياء على الهواء

هي – أسماء وهبة كان لافتا ما قاله الإعلامي بلال العربي في حلقة الجمعة من برنامجه "ببيروت"، حين قطع عرض أزياء العبايات المقرر، لأنه يتنافى مع الشكل المناسب لشهر رمضان المبارك. لم تكن عبايات فاضحة لكنه بمعنى أدق عرض أزياء لملابس الصلاة! الفكرة بحد ذاتها جديدة من نوعها، خصوصا أننا اعتدنا على عروض الأزياء الإسلامية من عبايات وأثواب شرعية وأغطية الرأس من دون أن يكون هناك حضور لملابس الصلاة. لكن لم يكن مستساغا عرضها على الـ podium أسوة بباقي الأزياء الأخرى من haute couture & prêt-à-porter، لما تتمتع به من مكانة دينية. وهذا ما دفع بلال العربي إلى إيقاف العرض على الهواء والذي تلاه سجال خفيف بينه وبين ضيفته. لم تر مصممة الأزياء غضاضة في عرض ملابس الصلاة، لأن ذلك لا يتنافى مع الآداب الدينية. وهذا أحد أوجه الإنفتاح على خطوط الموضة العالمية التي نستطيع الإستفادة منها في الزي الديني. فما كان من العربي أن قال بأنه أكثر الناس انفتاحا، لكن من دون المساس بقدسية الصلاة ومكانتها الدينية. وأحد أوجهها بالطبع الملابس التي ترتديها المرأة حين تقف بين يدي الله سبحانه وتعالى. لذلك رفض كليا أن تستعرض العارضات ملابس الصلاة أمام الكاميرا، خصوصا أن بعضهن أمسكن بسجادة ثم وضعنها على أجسادهن. وهنا ظهرت علامات الصدمة على وجه بلال العربي، فطلب من فريق الإعداد على الهواء إيقاف عرض الأزياء فورا. وكان بلال صارما وحادا ما أربك فريق البرنامج الذي طلب من العارضات الأجنبيات مغادرة المكان. أما مصممة الأزياء فظهر الغضب على وجهها، ثم ما لبث العربي أن أعاد المياه إلى مجاريها. من المهم تطوير ملابس الصلاة عبر الإستفادة بجديد الموضة، حتى تكون المرأة في أبهى حلة عند الصلاة، كأن تضاف إليها الستراس مثلا أو القصات المبتكرة والألوان المختلفة مع الحفاظ على وقار المرأة. لكن أن تعرض ملابس الصلاة على أجساد العارضات أمام الكاميرات والناس في شهر رمضان المبارك فهذا ما لم يكن مستساغا، وبالتالي لم يتردد بلال العربي أو يخجل من قطع عرض الأزياء على الهواء حفاظا على ما وصفه بـ "قدسية الصلاة".